“هلب اي جي” تطلق حلاً لدعم أمن القوى العاملة عن بعد

0

أعلنت شركة “هلب اي جي”، ذراع الأمن السيبراني التابعة لـ”اتصالات ديجيتال”، إطلاق خدمة “هلب اي جي” للوصول الخاص الآمن، وهي عبارة عن حلّ للوصول الآمن لحافة الخدمة، عبر شبكة الثقة المعدومة لضمان أمن الموظفين العاملين عن بُعد، وضمان التحكم بميزانيات تكنولوجيا المعلومات.

وأدّى انتقال ملايين الموظفين من العمل في الموقع إلى العمل عن بعد إلى زيادة كبيرة في الثغرات الأمنية، التي يمكن استغلالها لتنفيذ الهجمات الإلكترونية، الأمر الذي جعل الأصول الحيوية أكثر عرضة للوصول غير المصرح به، وتسبب في عدم قدرة البنية التحتية الأمنية الحالية على التعامل مع تهديدات “الوضع الطبيعي الجديد”. ولمواجهة هذه التحديات، توفر خدمة الوصول الخاص الآمن من “هلب اي جي”، خدمة سحابية مُدارة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من مركز الخدمات الأمنية الخاص بـ”هلب اي جي” على شكل نموذج اشتراك بتكلفة مدروسة لكل مستخدم شهرياً، وهو مصمم ليلائم احتياجات كل من المؤسسات الكبيرة والأعمال الصغيرة.

وتتبنى خدمة الوصول الخاص الآمن حلاً يعتمد على الوصول الآمن لحافة الخدمة، عبر شبكة الثقة المعدومة حيث “لا ثقة بأي مستخدم، ولا ثقة بأي جهاز” لكلّ من الموظفين العاملين عن بُعد والأطراف الثلاثة للوصول بشكل آمن إلى التطبيقات من أي مكان في العالم. والأهم من ذلك، هو أنّه بالنسبة للشركات في الشرق الأوسط، تستفيد خدمة الوصول الخاص الآمن من النظام السحابي الأساسي داخل الدولة لتقليل زمن الوصول، والامتثال لموقع البيانات. وتتيح الخدمة وصول المستخدمين إلى شبكة الثقة المعدومة للاتصال بالتطبيقات في مراكز البيانات والتطبيقات الخاصة بهم في أي سحابة عامة.

وقال ستيفان بيرنر، الرئيس التنفيذي في “هلب اي جي”: في حين كان العمل من المكاتب هو القاعدة لعقود طويلة، وجدت شركات عديدة في المنطقة أنها لم تكن مستعدة لهذا التحوّل السريع، وأن أنظمتها غير قابلة للتطوير وغير جاهزة للتحديات الأمنية المترتّبة عن قوى عاملة كبيرة عن بعد. ونظراً إلى أن توسيع نطاق تراخيص الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN) كان يمثل تحدياً حقيقياً من حيث التكلفة مع استمرار الأزمة في الضغط على الميزانيات والحد من الموارد، فإننا نطلق اليوم خدمة الوصول الخاص الآمن.

وبناء على دراسة أجرتها شركة الأبحاث والاستشارات “جارتنر” قبل الوباء، فإن 60% من الشركات ستستبدل تدريجياً شبكات VPN القديمة بحلول الوصول الآمن لحافة الخدمة، من خلال شبكة الثقة المعدومة بحلول عام 2023، مع ارتفاع هذه النسبة بشكل سريع ولافت، بعد انتشار الوباء.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here