هل يشهد الوضع المالي والاقتصادي انفراجاً أفضل في لبنان؟

0

تناولت قناة الجديد في تقرير تحت عنوان “هل يشهد الوضع المالي والاقتصادي انفراجاً أفضل في لبنان؟” مستقبل الاقتصاد اللبناني. واشار التقرير الى ان “نهوض اليونان اقتصادياً ومالياً، استدعى من الدولة الاوروبية المتوسطية بناء عامل الثقة بين المواطن والسلطة، فتأكد الشعب اليوناني ان اموال الخزينة ستكون بأيادي أمينة وان الاصلاح سيؤتي ثماره. فتحسن الوضع الاقتصادي وقامت اليونان من موتها المالي، وهذا ما يمكن ان يفعله لبنان اذا ما توافرت عوامل الثقة بالدولة، الامر الذي طلبه رئيس الجمهورية ميشال عون في افطار بعبدا”.
وكشف التقرير عن “ايجابيات يمكن ان يستند اليها الاقتصاد اللبناني من عودة العجلة الاقتصادية والنمو دون توقع انهيارات كبيرة، اذ ان لبنان ليس لديه تلك الصناعات الثقيلة من طائرات وسيارات، واقتصاده يقوم على بيع العقارات والاستثمارات والودائع المصرفية والسياحة والتسوق تحت توفير المظلة الامنية للزوار الأجانب”.
واشار التقرير الى انه “بتوافر هذه العناصر، فإن الوضعين المالي والاقتصادي سيشهدان انفراجاً افضل من اي وقت مضى وذلك لعدة اسباب ابرزها انه من الصعب على اللبناني وعلى مواطني دول عربية عديدة مثل سورية والعراق والسودان والجزائر ان يفتحوا حسابات مصرفية في دول اوروبية بسبب الاجراءات والشروط المعقدة. فضلاً عن ان اللبناني الذي سيذهب مالياً الى اوروبا لن يمنح هناك فوائد أكثر من نصف في المئة فيما في لبنان تتفاوت الفائدة بين 10 و15%”.
كما اعتبر التقرير ان “هناك مجموعات عديدة في دول عربية لن تجد مكاناً مصرفياً آمناً في العالم لتحوّل اموالها اليه اكثر من لبنان، لأنها اذا لجأت الى دول اوروبية تواجه بمئة سؤال وسؤال عن المصدر والجهة والارقام والاسماء واسباب الايداع. وربما تصل الاسئلة الى الملفات الشخصية”.
وتوقّع التقرير “ان تبدأ التحويلات المالية الخليجية الى لبنان في الصيف المقبل حيث سيكون الخليجيون بين عاصمتين آمنتين مالياً: بيروت ودبي”.
ورجّح التقرير بعد رفع حظر السفر ان يصل في المرحلة المقبلة نحو 500 الف سعودي الى لبنان، وبعضهم لهم عائدات ومنازل واقرباء وعقارات في هذا البلد، لا سيما بعد ان الغى معظم هؤلاء سفرهم الى تركيا بد مقتل الخاشقجي، كما ان اوروبا لم تعد تمثل لبعضهم ملاذاً سياحياً اثر تنامي خطر اليمين المتطرف، فضلاً عن ان الدول الخليجية لم تساعد في اقامة علاقات جيدة مع هذه الدول”.

https://www.aljadeed.tv/arabic/news/news-reports/150520195

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here