“هوندا” تنال أول موافقة في العالم لبيع سيارات ذاتية القيادة خلال الازدحام

0

منحت الحكومة اليابانية الأربعاء صانع السيارات العملاق هوندا الموافقة على بيع سيارات ذاتية القيادة من المستوى الثالث في اليابان، وهي الخطوة الأولى من نوعها في العالم.

وقالت هوندا إنها تعتزم قبل مارس/آذار المقبل طرح هذه السيارات القادرة على القيادة الذاتية فقط خلال الازدحامات المرورية على الطرق السريعة.

ويتم تصنيف السيارات الذاتية القيادة على مقياس من صفر الى خمسة، والمستوى الخامس يشير الى الاستقلالية التامة للسيارة في التحكم بالقيادة.

ولفتت هوندا في بيان إلى أن “تصنيف النوع” الذي وافقت عليه الحكومة اليابانية الأربعاء “يمكّن نظام القيادة الآلي من تولي قيادة السيارة بدون تدخل من السائق في ظل ظروف معينة، مثل أن تكون السيارة عالقة في ازدحام مروري على طريق سريع”.

وأضافت “تخطط هوندا لإطلاق بيع هوندا لدجيند المجهزة بمعدات القيادة الذاتية التي تمت الموافقة عليها حديثا (القيادة الآلية خلال الازدحامات) قبل انتهاء السنة المالية الحالية”.

وأفاد متحدث باسم هوندا لفرانس برس بأنها “المرة الأولى في العالم التي يحصل فيها صانع سيارات على تصنيف نوع” من المستوى الثالث للقيادة الذاتية.

وأضاف أن الشركة يمكن أن تصبح الآن الأولى في العالم التي تنتج كميات تجارية من سيارات القيادة الذاتية من المستوى الثالث، على الرغم من تسابق شركات أخرى لتقديم سيارات من هذا النوع.

وسبق أن قام العديد من صانعي السيارات بإنتاج هذا النوع، لكن القليل من البلدان لديها أطر قانونية للسماح ببيعها واستخدامها.

وأدخلت اليابان تعديلات على قانون مركبات النقل للسماح ببيع سيارات المستوى الثالث، وقالت وزارة النقل والسياحة في بيان: “من المتوقع أن تلعب السيارات ذاتية القيادة دورا كبيرا في حل قضايا اجتماعية عدة تواجهها بلادنا، مثل الحد من الحوادث المرورية وتأمين نقل كبار السن” وغيرها.

وأشارت الى أنها منحت موافقتها “للمرة الأولى في العالم” بعد التأكد من أن النظام يتوافق مع قوانين السلامة المرورية الوطنية.

والنظام مصمم بطريقة تعطي فيها السيارة تنبيها عندما تصبح ظروف القيادة الذاتية غير مناسبة كي يتولى السائق القيادة.

ويخوض صانعو السيارات وشركات التكنولوجيا معارك شرسة من أجل الريادة في تقنية القيادة الذاتية، وشركة صناعة السيارات الكهربائية “تيسلا” من بين هؤلاء المنافسين.

وأثار ايلون ماسك رئيس “تيسلا” الدهشة في وقت سابق من هذا العام عندما أعلن انه “واثق للغاية” من أن المستوى الخامس من السيارات ذاتية القيادة سيصبح حقيقة “بسرعة كبيرة”. وزعم أن “الوظائف الأساسية” للتحكم الذاتي الكامل للسيارة ستكون “جاهزة هذا العام”.

لكن العديد من المحللين يعتبرون هذا أمرا مبالغا فيه، وأن صانعي السيارات لا يزالون بعيدين حتى عن المستوى الرابع الذي تعتبر فيه السيارة بدون سائق ويصنف جميع من بداخلها على أنهم ركاب.

ومن الناحية النظرية فإن سيارات المستوى الخامس لن تحوي مقودا أو أدوات تحكم أخرى للسائق، وستكون قادرة على التعامل مع كل أنواع الطرق والظروف المناخية بدون مساعدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here