واردات أوروبا من الغاز الطبيعي المسال تتجاوز قدرة محطات الاستقبال

0

قالت شركة تشغيل شبكة خطوط أنابيب الغاز الطبيعي في إسبانيا إن الزيادة الكبيرة في واردات أوروبا من الغاز الطبيعي المسال تجاوزت قدرة منشآت الاستيراد على استقبال الناقلات القادمة.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن شركة إناجاز الإسبانية لتشغيل خطوط الأنابيب القول إنها قد تخفض عدد شحنات الغاز الطبيعي المسال التي تستقبلها حتى الأسبوع الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في ظل الانخفاض «الكبير» للطلب الصناعي على الغاز منذ أغسطس (آب) الماضي وارتفاع معدلات التخزين مما يقلص المساحة المتاحة لاستيعاب كميات إضافية من الغاز المستورد.

وأضافت الشركة أن «هذا الموقف لا يقتصر على شبكة الغاز في إسبانيا فقط وإنما يتكرر في دول أخرى حولنا» دون الإشارة إلى أسماء دول أخرى.

وهذا التحذير من إسبانيا التي تمتلك 6 محطات لاستقبال الغاز الطبيعي المسال وتغييزه بما يجعلها أكبر مركز لتغييز الغاز المسال في أوروبا يكشف مدى تذبذب سوق الطاقة الأوروبية خلال العام الحالي. فبعد الاندفاع نحو شراء كميات كبيرة من الغاز المسال لسد العجز الناجم عن تراجع إمدادات الغاز الروسي عبر خطوط الأنابيب والحاجة إلى ملء مستودعات التخزين قبل دخول فصل الشتاء، تراجع الطلب الصناعي على الوقود بعد أن اضطرت الشركات إلى تقليص أنشطتها الإنتاجية بسبب ارتفاع أسعار الطاقة.

يأتي ذلك في حين تتجول ست ناقلات غاز طبيعي مسال حول سواحل جنوب غربي إسبانيا، وتتوقف ناقلتان أخريان أمام محطة ميلفورد هيفن في بريطانيا انتظارا لتفريغ حمولاتها بحسب بيانات حركة الملاحة التي رصدتها بلومبرغ.

يأتي هذا وسط توقعات بأن تبقى شحنات الغاز الطبيعي الروسي إلى أوروبا، عبر أوكرانيا مستقرة خلال تعاملات أمس الأربعاء، طبقا للطلبات بشأن الغاز.ومن المتوقع أن تكون التدفقات عند 4.‏42 مليون متر مكعب يوميا، مع تغير طفيف عن المستويات، التي سجلت في الأشهر الأخيرة، مع قبول الإمدادات عند نقطة عبور «سودجا»، حسب بلومبرغ. وكانت شركة «غازبروم» قد حذرت الشهر الماضي أوكرانيا من أن المطالبات بشأن التحكيم حول مدفوعات العبور (الترانزيت)، ربما تدفع روسيا إلى فرض عقوبات على شركة «نافتوجاز»، مما يعرض الترانزيت للخطر. جاء ذلك في أعقاب الأضرار التي لحقت بخط أنابيب «نورد ستريم» الروسي إلى ألمانيا، المغلق منذ 31 أغسطس الماضي.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here