وداعاً لـ دولار الـ 1500… ما مصير تسديد القروض في شباط؟

0

يستعد لبنان والمصارف لرفع سعر صرف الدولار الرسمي من 1500 ليرة إلى 15 ألف ليرة، أي ما يعني تضاعف 10 مرات في سعر الصرف، فما مصير الودائع وكيف سيتم تسديد القروض للبنوك؟!

في هذا السياق أشار الخبير الإقتصادي إيلي يشوعي إلى أن “كل التصحيحات التي تجرى بالليرة اللبنانية لا تترافق مع زيادة بالإحتياطات بالعملة الصعبة، هذا تضخّم ويؤثر على سعر صرف الليرة بالسوق الحقيقية أي أن الكتلة النقدية بالليرة تزيد والدولار يصبح يساوي ليرات أكثر”.

وفي حديث إلى “ليبانون ديبايت” قال يشوعي: “الإحتياطات تتضاءل بدلاً من أن ترتفع، كلما صححنا بالليرة وزادت الكتلة النقدية مقابل تقلّص الدولار كلما زادت الهوة بين الكتلتين النقديتين وهذا لا يصبح بمصلحة الليرة”.

وأضاف، “كل العقود الرسمية بين الناس بالدولار كلها ستصبح على سعر 15 ألف ليرة إبتداء من شباط وبالتالي تحتسب الضرائب والرسوم على هذه العقود على أساس دولار 15 ألف وهذا يعني مزيد من الأعباء على اللبنانيين بالليرة”.

وأردف، “من له دين بالدولار يجب أن يسدده إما على سعر 15 ألف أو بشيك دولار، ونصيحتي لم لديه قروض بالدولار ولديه وديعة بالمصرف أن يدفعها شيك”.

وأكمل، “من ليس لديه وديعة ولا يتقاضى بالدولار الله يساعده، اليوم اللبناني بحاجة إلى دولار ليتمكن من العيش أو سيجوع”.

وختم يشوعي بالقول، “كذلك من لديه وديعة بالدولار ويريد تحويلها فستصبح على سعر 15 ألف ليرة وليس على سعر 8 آلاف ليرة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here