أكد رئيس لجنة السياحة في المجلس الاقتصادي الاجتماعي ​وديع كنعان​ أن رفع ​السعودية​ تحذيرها لمواطنيها عن القدوم إلى ​لبنان​، تعتبر دليلاً حسياً على مدى الاستقرار الأمني والسياسي الذي تنعم به لبنان في الوقت الراهن. واوضح: إن المانع الذي كان أمام السائح السعودي أصبح غير موجود في الوقت الراهن، وأن المرحلة المقبلة تشكل تحدياً أمام القطاع السياحي اللبناني لجذب هذا السائح إلى لبنان وليس إلى دول أخرى منافسة في القطاع السياحي.
وأضاف في حديث الى صحيفة “​الرياض​” السعودية، “خلال فترة التحذير كانت وجهة السائح السعودي ​أوروبا​ وغيرها من ​المقاصد​ السياحية العالمية، وبالتالي لكي نتمكن من إعادة تحفيز السائح السعودي على القدوم إلى لبنان، علينا أن نقوم بإعداد منتج سياحي ذي ميزة تنافسية عالية مع الدول السياحية العالمية، ونحن كقطاع خاص نقوم بإعداد ​سياسة​ سياحية وطنية تعيد هيكلة القطاع السياحي اللبناني بغية رفع كفاءة ​البناء​ المؤسسي ومنحه قدرة على جذب أسواق سياحية بطريقة مستدامة، لكي لا يعتبر لبنان كمصيف فقط ولكن بالفعل بلد يقدم خدمات سياحية متكاملة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here