ولادة أول “طفل معجزة” من أمريكية خضعت لعملية “حرمتها الإنجاب”

0

أنجبت امرأة أمريكية طفلا يتمتع بصحة جيدة بعد استئصالها لقناتي فالوب، في أول حالة موثقة على الإطلاق وُصفت بأنها “معجزة طبية”.
وفي عام 2015، خضعت إليزابيث كوف (من ولاية ميسوري) لجراحة استئصال قناتي فالوب التي تربط مبيضها برحمها، بعد إنجاب 3 أطفال.
وتحدثت كوف عن الأسباب التي دفعتها لاستئصال قناتي فالوب: أحدها هو أن العملية المعروفة باسم استئصال البوق الثنائي، تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض (الشائع في عائلتها)، كما أوضحت أنها بلغت عامها الـ 39 حيث يصبح الحمل أكثر خطورة طبيا.
وأضافت إليزابيث: “كنت أيضا مطلقة وأنجبت 3 أطفال، وهي نعمة كبيرة لي، واعتقدت أن ذلك كاف”.
لكن كوف البالغة من العمر 39 عاما، بدأت تشعر بالعلامات الأولى للحمل في العام الماضي.
وبعد إجراء اختبار الحمل وزيارة المستشفى المحلي لإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية، أكد الأطباء أنها حامل بطفلها الرابع.
ووُلد طفلها بنجامين في مارس الماضي بوزن 3.4 كغ، وقام الأطباء بالتأكد من استئصال قناتي فالوب أثناء إجراء عملية الولادة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here