25 مليون دولار كلفة مشروع تطوير الأعمال في لبنان

0

إستفادت أكثر من 760 مؤسسة في جميع أنحاء لبنان من دعم مشروع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) لتطوير الأعمال في لبنان (LED) الذي بلغت كلفته 25 مليون دولار وامتدّ على خمس سنوات. وLED مصمّم خصيصاً للحفاظ على نشاطات تلك المؤسسات وفي بعض الحالات مساعدتها على التوسّع حتى خلال الأزمات العديدة التي واجهها لبنان. واستحدثت تلك الشركات وظائف لأكثر من 4000 شخص، ثُلثهم من النساء، وسجّلت زيادة كبيرة في المبيعات المحلية ومبيعات الصادرات.

ويوفر المشروع الدعم الفنّي المصمّم خصيصاً لكلّ مؤسسة محلية بحسب احتياجاتها لمساعدتها على تحديد وحلّ التحديات التي تعيق تمكّنها من زيادة مبيعاتها، وبالتالي زيادة حاجتها لتوظيف المزيد من اللبنانيين. واحتفلت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) أمس بانتهاء مشروعها لتطوير الأعمال في لبنان (LED) الذي دخل في شراكة مع شركات ومؤسسات ذات قدرات واعدة في جميع القطاعات والمناطق في لبنان بهدف مساعدتها على تعزيز مبيعاتها واستثماراتها وخلق فرص عمل جديدة للمواطنين اللبنانيين.

أُقيم الحفل الختامي في بيروت في حضور مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان ماري إيلين ديفيت، ومديرين تنفيذيين وأصحاب شركات لبنانية، ورؤساء جمعيات تجارية، وغيرهم من أصحاب المصلحة الذين استفادوا من المشروع. مع شريكيه الرئيسيين، Berytech وBIAT جمعية تطوير الأعمال في طرابلس، ومقاولين محليين ومستفيدين آخرين، قدّم LED دعماً متخصصاً إلى الشركات المحلية في أكثر من 30 قطاعاً لمساعدتها على تحديد مشاكلها وإيجاد حلول لها، لا سيما أنّ تلك المشاكل كانت تحد من نموّها وإنتاجيتها وربحها.

وقالت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان ماري إيلين ديفيت “نحن هنا اليوم لأنّكم تؤمنون كما نؤمن بقوة القطاع الخاص اللبناني والمؤسسات الخاصة اللبنانية كمصدر موثوق للوظائف وركيزة لاقتصاد نابض بالحياة. ومع ذلك، ندرك جميعاً أنّ القطاع الخاص يواجه منافسةً متزايدةً من منتجين أجانب وانخفاضَ الطلب على السلع والخدمات اللبنانية وارتفاعَ تكاليف الإنتاج ومحدوديةَ الوصول إلى التمويل والاستثمار”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here