تعاميم عن “المركزي” لآلية عمل المنصّة الإلكترونية

0

أصدر مصرف لبنان أمس ثلاثة تعاميم أمس حول آلية عمل المنصّة الإلكترونية. التعميم الأساسي رقم 157 يتعلّق بالإجراءات الإستثنائية حول العمليات على العملات الأجنبية، حيث أجاز للمصارف ان تقوم بعمليات الصرافة النقدية لتأمين الحاجات التجارية والشخصية لعملائها وفقاً للعرض والطلب في السوق، شرط ألا يتمّ اعتماد هوامش بين سعر البيع والشراء وألا يتجاوز كحد اقصى نسبة 1% من سعر الشراء، وذلك عن طريق شرائها أوراقاً نقدية بالليرة اللبنانية من عملائها مقابل عملات أجنبية يجري تسديدها في الخارج، أو في حسابات جديدة Fresh Accounts في لبنان، بحيث يكون للعملاء حرية استعمال هذه الأموال للإستفادة من الخدمات المصرفية كافة المقدّمة من المصرف المعني، بما في ذلك التحاويل الى الخارج والسحوبات النقدية وخدمات البطاقات المصرفية في لبنان والخارج. كما يمكن للمصارف شراء اوراق نقدية أو من حسابات جديدة مقابل الليرة يجري تسديدها أوراقاً نقدية أو في حسابات العميل”.

وفي القرار الوسيط الذي أصدره مصرف لبنان أيضاً أمس رقم 13325، أكّد على بقاء اعتماد سعر الصرف المحدّد بـ3900 ليرة لبنانية للدولار الأميركي الواحد في “ًصيرفة”.

وفي التعميم الوسيط رقم 583 المتعلق بالمنصّة الإلكترونية لعمليات الصرافة، أجاز “المركزي” لشركات الصرافة المسجّلة لدى مصرف لبنان شراء وبيع العملات الأجنبية وفقاً للعرض والطلب في السوق، شرط ألا يتمّ اعتماد هوامش بين سعر المبيع والشراء من أي نوع من العمولات تخرج عن العادات المألوفة وألا تتجاوز كحد اقصى نسبة 1%.

كتاب الموافقة

وفي السياق، وجه أمس، وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني كتاباً جوابياً إلى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة حول موضوع إطلاق منصة الصيرفة، مبدياً موافقته للتنسيق معه على إطلاقها بهدف المساعدة على تأمين ثبات القطع استناداً إلى أحكام المادة 75 من قانون النقد والتسليف.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here