“HTP” تنظم ندوة حول “مستقبل الإنتاج التكنولوجي في لبنان”

0

نظمت شركة “حومال تكنولوجي بارك HTP” ندوة بمشاركة وزير الاتصالات السابق النائب نقولا الصحناوي ورئيس مجلس إدارة HTP السيد فادي ضو، في صالة الإحتفالات في كنيسة سيدة بدادون، حول الإقتصاد الرقمي ومستقبل الإنتاج التكنولوجي في لبنان. حضر اللقاء النائب سيزار ابي خليل و رئيس بلدية بدادون الدكتور رواد الفغالي وعدد من رؤساء البلديات، وممثلي البلديات والمخاتير وحشد من طلاب الجامعات وخريجي كليات الهندسة والمعاهد التقنية وجمهور من أهالي المنطقة.

افتتح الحفل السيد مارك ضو، بتقديم عن أهمية الصادرات التكنولوجيا كاحد المحركات الأساسية للإقتصادات المستقبلية التي تعتمد على التطور الرقمي، وكيف ان الخبرات واليد العاملة الكفوءة هي أساس النجاح بالإضافة الى البنى التحتية التي تخدم الصناعات المتطورة. كما ركز على أهمية التطور العلمي لناحية تأمين الكفاءات المطلوبة للنجاح في مستقبل الاعمال وخاصة لناحية تطوير قدرات انتاج وتصدير في عالم التكنولوجيا.”

وكانت كلمة النائب نقولا صحناوي، وزير الاتصالات السابق، الذي قدم عرضا متكاملا عن أهمية التطور الرقمي في العالم، والعمل على مشروع قانون الذي يسعي هو الى اقراره في مجلس النواب لتعليم البرمجة في المدارس اللبنانية كمادة أساسية لضمان نجاح الشباب اللبناني في المستقبل الرقمي للعالم. كما استعرض تطور الإقتصاد عالميا ونمو الدول في إتجاه الإحتياجات الرقمية التي يستطيع لبنان أن يبدع بها.


وبدوره قدم المهندس فادي ضو مؤسس عدد من الشركات ورئيس مجلس “حومال تكنولوجي بارك HTP” مسيرة اعماله والتي تتجه نحو انشاء مجمع تكنولوجي في حومال يستوعب لالف وظيفة ويرتكز على تصدير منتجات تكنولوجيا متطورة الى شتى انحاء العالم. واكد انه من الممكن اطلاق عدد كبير من المشاريع المشابهة في كل لبنان اذا كان هناك سياسة واضحة وراعية من الدولة لدعم هكذا مبادرات تعيد الشباب الى الوطن وتعطيهم فرصة للنجاح في الحياة. وشرح كيف حققت الشركة نجاحا باهرا بتصدير اكثر من مليون قطعة تكنولجيا متطورة من انتاج لبنان الى دول العالم المتقدمة. وكيف ان العمل الذي تقوم به الشركة يهدف لإبتكار حلول تكنولوجيا وتصنيع اللوحات والشرائح والادوات في لبنان بقرية حومال، لخدمة مراكز المعلومات العالمية International Data Centers . واكد ان التجربة عبر العشر سنوات الماضية اثبتت ان لبنان قادر على بناء انتاج تكنولوجي لبناني وتصدير المنتوج الى العالم.


وعرض رئيس المؤسسة المهندس فادي ضو نشاطات الشركة و أفسح عن إنشاء اكادمية التكنولوجية HTPA في حومال لتكون الرابط بين الصناعات الرقمية والصناعات الإلكترونية من جهة، والجامعات والمدارس التقنية من جهة أخرى. و أشار الى وجود عشرات فرص العمل الفورية في هذا المجال ضمن مؤسسته، كما ركز على إمكانية استعادة الكفاءات اللبنانية المهاجرة لتعود وتنتج من أرض الوطن عوضا عن الاكتفاء بدعمهم المالي لذويهم من بلدان الانتشار.

من جهته أشار النائب سيزار أبي خليل، الى ضرورة مواكبة التشريعات اللبنانية في ما يخص تأسيس و تطوير الشركات وأسلوب التوظيف وتوجيه حوافز للمؤسسات التي تعمل على التقنيات الحديثة وتخلق فرص عمل للشباب اللبناني الجامعي. واكد انه ملتزم بدعم المبادرات المحلية خاصة ضمن نطاق منطقة عاليه لتكون قدوة في التقدم لتخدم الوطن وتفسح مجالا للشباب اللبناني للبقاء في لبنان والمنافسة الدولية، بالامكانيات البشرية المتوافرة في لبنان.

من جهته أثنى رئيس بلدية حومال المهندس جهاد الفغالي على رؤية وتصميم مؤسس الشركة في تنفيذ منشآت دولية في بلدات لبنانية تنافس أهم المراكز العالمية رغم كل الصعاب، وتخلق الدورة الاقتصادية السليمة التي تعود بالمنفعة لاركان الاقتصاد في القرى والوطن، ابعد من الإطار الوظيفي او التصديري لمنتجات الشركة.

وأجاب المحاضرون على مجموعة أسئلة الجمهور من الشباب والشابات من البلدات المحيطة، والتي دلت على وجود طلب ملح لدى شبابنا الجامعي لإيجاد البيئة الحاضنة من النواحي القانونية والإدارية والتقنية ليتمكنوا من التدريب والعمل في وطنهم بديلا عن الهجرة والاغتراب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here