آخر آذار: نهاية عهد سعر الدولار المصرفي 3900 ليرة؟ّ!

0

يستمر سعر صرف الدولار في السوق السوداء بالتحرّك ضمن هوامش ضيقة، فوق سقف الـ10500 ليرة. وهي مستويات مرتفعة جداً في شتى الأحوال. وإذا ما قارنا بين سعر الصرف في السوق السوداء وسعر صرف الدولار في المصارف المحدّد للودائع الدولارية، وفق المنصة الإلكترونية لمصرف لبنان، وهو 3900 ليرة، نجد ان سعر السوق السوداء يقارب 3 أضعاف السعر المعمول به في المصارف. وهو أمر من شأنه أن يقتطع أكثر من 70 في المئة من أموال المودعين.

ونظراً لبدء العد العكسي للتعميم 151، الذي ينتهي مع نهاية شهر آذار الحالي، ويتيح للمصارف حرمان المودعين من دولاراتهم وفرض سحبها بالليرة اللبنانية وفق سعر صرف المنصة الإلكترونية 3900 ليرة، تتصاعد وتيرة الحديث عن رفع سعر صرف الدولار في المصارف، من 3900 ليرة إلى مستوى يقارب قليلاً سعر الصرف في السوق السوداء. وثمة من يقترح رفع سعر الصرف إلى 6200 ليرة، خصوصاً بعد ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى ما يفوق 10 آلاف ليرة، وترجيح ارتفاعه أكثر مع استمرار مصرف لبنان بضخ الليرات في السوق.

ووفق مصدر متابع، فإن المصارف تسعى إلى الإبقاء حالياً على سعر صرف المنصة عند 3900 ليرة، وتمارس ضغوطاً لمنع رفع سعر صرف “اللولار”، تجنّباً لتكبّدها المزيد من السيولة، وهي في أمس الحاجة إليها في هذه المرحلة، متجاهلة حجم خسارة المودعين لأموالهم والتي تجاوزت نسبة 70 في المئة منها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here