أوروبا ترفض مقترحاً أميركياً بفرض قيود على التصدير تستهدف الصين

0

طرحت الولايات المتحدة الأميركية على حلفائها الأوروبيين فرض قيود على التصدير تستهدف الصين؛ ثاني أكبر اقتصاد في العالم، على غرار نظام القيود على الصادرات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، غير أن «الاتحاد» يرفض الفكرة حتى الآن.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» الأميركية للأنباء عن مصادر لم تسمها، القول إن هذه المحادثات جاءت في الوقت الذي يتفاوض فيه المسؤولون في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على جدول أعمال «المنتدى التجاري الأميركي – الأوروبي» رفيع المستوى المقرر عقده أوائل ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

يذكر أن الحلفاء يتعاونون في فرض قيود على الصادرات إلى موسكو منذ غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوكرانيا في أواخر فبراير (شباط) الماضي، في حين تدرس إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن استخدام النظام نفسه لتبادل المعلومات والتنفيذ المنسق للعقوبات من أجل فرض قيود ثنائية على الصادرات إلى الصين.

وأضافت المصادر، وفق «بلومبرغ»، أن الاتحاد الأوروبي ما زال يرفض حتى الآن التفكير في تبني النهج نفسه ضد الصين بسبب اختلاف الظروف، لكن أحد المصادر قال إنه ما زالت هناك فرصة لفرض قيود على تصدير بعض السلع التي يمكن أن تستخدمها بكين لتعزيز قدراتها العسكرية.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان جرى طرح الموضوع على طاولة النقاش خلال اجتماع الممثلة التجارية الأميركية كاترين تاي مع وزراء التجارة في الاتحاد الأوروبي الموجودين حالياً في العاصمة التشيكية براغ لعقد اجتماع غير رسمي أمس الاثنين.

وقالت سالوني شارما، المتحدثة باسم «مجلس الأمن القومي الأميركي»، رداً على أسئلة صحافيين، إن «الولايات المتحدة لا تفكر في توسيع نطاق القيود المفروضة على الصادرات إلى روسيا، وعلى الصين، ولم تطرح الأمر على الأوروبيين».

في الأثناء، أظهرت بيانات «مكتب الإحصاء الوطني» الصيني الصادرة أمس الاثنين، انكماش النشاط الاقتصادي لقطاع التصنيع في الصين خلال أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وقال «المكتب» إن مؤشر مديري مشتريات قطاع التصنيع تراجع خلال الشهر الماضي إلى 49.2 نقطة. وتشير قراءة المؤشر أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط الاقتصادي للقطاع، فيما تشير قراءة أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط.

كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 50 نقطة فقط مقابل 50.1 نقطة خلال سبتمبر (أيلول) الماضي.
وقال «مكتب الإحصاء» إن «مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات» تراجع أيضاً من 50.6 نقطة خلال سبتمبر الماضي إلى 48.7 نقطة خلال أكتوبر الماضي، في حين تراجع «المؤشر المجمع لقطاعي التصنيع والخدمات» من 50.9 نقطة إلى 49 نقطة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here