إطلاق أول مركز إماراتي في ابتكارات الذكاء الاصطناعي

0

أطلقت منصة التكنولوجيا العالمية هوب 71، التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها أمس الخميس وبالتعاون مع مجموعة إي أنتربرايز المعروفة سابقا باسم “مجموعة اتصالات”، أول مركز تميز في مجال ابتكارات الذكاء الاصطناعي في المنطقة العربية.

ويعكس إطلاق هذا المركز أهمية الشراكات والتعاون مع المؤسسات والحكومات والمستثمرين والشركات الناشئة لإرساء أسس عالم أكثر ذكاء وأمانا واستدامة من خلال المشاركة في طرح حلول خاصة بالقطاع وقائمة على الذكاء الاصطناعي.

وأكد بدر العلماء الرئيس التنفيذي بالإنابة لهوب 71 أن المركز سيوفر بيئة مثالية لإطلاق وتنمية حلول التكنولوجيا المبتكرة وتوسيع نطاقها، كما سيتيح للشركات الناشئة فرص الاستفادة من منصة هوب وبرامجه ومنصاته المتخصصة بتبادل المعارف والخبرات.

ونسبت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إلى العلماء قوله “ثمة حرص لتطوير هذه التقنيات وتمكينها من الاضطلاع بدورها كمحفز للاقتصاد المحلي انطلاقا من التزامنا بأهداف ريادة الأعمال التي تضمنتها مستهدفات مئوية الإمارات 2071”.

وأكد أن هوب 71 وشركة إي أنتربرايز تجمعهما رؤية مشتركة تهدف إلى تسريع التحول الرقمي لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات، وأن تطلعات الطرفين تصب في تشجيع الشركات في الإمارة والكيانات الدولية على توظيف حلول الذكاء الاصطناعي في أعمالها.

ومن المتوقع أن تواصل سوق الذكاء الاصطناعي العالمية نموها المطرد لتتراوح قيمتها بين 5.5 إلى 12.5 تريليون دولار بحلول 2030، مما يوفر فرصا كبيرة لقطاعات النمو الاستراتيجي على المستويين الاقتصادي والاجتماعي في إمارة أبوظبي.

وسيضمّ المركز مجموعة لافتة من المواهب والشركاء، وسيعمل على ربط الشركات الناشئة والمؤسسات والشركات الاستثمارية ببعضها لتطوير وتوسيع نطاق حلول الذكاء الاصطناعي المتقدمة.

وبالإضافة إلى هذه الشراكات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، ستبني إي شراكات جديدة وتشكل حاضنة لنماذج أعمال رائدة في مركز الذكاء الاصطناعي.

كما ستتمكن الشركات المنضوية في برامجها الابتكارية مثل “المستقبل الآن” من الانضمام إلى برامج هوب 71 ذات القيمة المضافة.

وستستفيد الشركات الناشئة من مجتمع هوب 71 الحيوي ومنظومته المتنامية من شركات رأس المال المخاطر التي تبلغ قيمة أصولها قيد الإدارة 1.72 مليار دولار.

وقال سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لشركة إي “تقع على عاتقنا مسؤولية دعم المجتمعات والمدن للتكيف مع متطلّبات المستقبل الرقمي ونقوم بذلك من خلال طرح برامج مبتكرة مثل برنامج “المستقبل الآن” الذي أسهم في عدد من مبادرات التعاون المثمرة”.

وأشار إلى أن مركز التميز سيساهم في مجال الذكاء الاصطناعي، بدعم من الشريك الاستراتيجي داتا روبوت في تحقيق رؤية بأن تكون إي عامل التمكين الرقمي الرائد للعملاء من الشركات والحكومات لإنشاء مؤسسات قائمة على البيانات.

وأبدى أنجلادا تطلعه إلى تحفيز النقاش حول التحوّل الرقمي بالاستفادة من خبرات المؤسسات الرائدة وشركات الذكاء الاصطناعي، وإقامة شراكات طويلة الأمد مع أبرز مسرّعات الأعمال ومقدمي خدمات التكنولوجيا إقليمياً ودوليا.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here