إطلاق منطقة خاصة لوجيستية في الرياض تستهدف 100 شركة عالمية

0

بينما أطلقت السعودية، أمس الاثنين، المنطقة الخاصة اللوجيستية المتكاملة في الموقع المخصص لها بمطار الملك خالد الدولي بالرياض، كشف المهندس صالح الجاسر، وزير النقل والخدمات اللوجيستية لـ«الشرق الأوسط» عن استهداف جذب أكبر 100 شركة عالمية للاستثمار فيها، مبيناً في الوقت ذاته أن الموقع مصمم ليتناسب مع احتياجات المستثمرين من البنية التحتية والبيئة التشريعية والامتيازات والتسهيلات بما فيها الضريبية.

وأعلن المهندس الجاسر عن انضمام «أبل» الأميركية كأول مستثمر رئيسي في المنطقة اللوجيستية، موضحاً أن الشركة تنظر إليه كموقع استثنائي لخدماتهم اللوجيستية حول مستوى العالم، مؤكداً لـ«الشرق الأوسط» أن هناك محادثات متقدمة مع 20 من كبرى الشركات في العالم لوضع استثماراتها في المنطقة الجديدة على أن تعلن أسماءها خلال الفترة القصيرة المقبلة.

وأشار إلى إطلاق ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، المبادرة الوطنية لسلاسل الإمداد العالمية الأسبوع الماضي، وقال: تُطلق منظومة النقل والخدمات اللوجيستية المنطقة اللوجيستية الخاصة، حيث إن النظرة الأساسية لها «كانت تستهدف خدمة السوق المحلية، بالإضافة إلى الدول المجاورة، واليوم ينظر إليها كنقطة انطلاق إلى أفريقيا والدول الآسيوية والأوروبية».

وأكد وزير النقل أن هذه الخطوة سيليها تدشين العديد من المناطق اللوجيستية في أنحاء البلاد لتصبح السعودية مركزاً لوجيستياً يربط القطارات الثلاثة بما يتوافق مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجيستية.

من جهته، ذكر المهندس خالد الفالح، وزير الاستثمار، أن المنطقة الجديد تمثل دليلاً على «رؤية 2030» وعلى قوة الشراكة بين مختلف قطاعات الحكومة، وكذلك مؤسسات القطاعين العام والخاص على حد سواء، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تسهم في الشراكة في إعداد اقتصاد للنمو في المستقبل، وأن الرؤية سبقت بكثير التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي اليوم.

من ناحيتها، أفادت كاثي كيرني، نائب رئيس العمليات في «أبل» لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أنه يعد التزام هيئة الطيران المدني السعودية بإنشاء بيئة لوجيستية عاملاً أساسياً لوجود الشركة ويمكنها من خدمة عملائها بشكل أكثر فعالية، مؤكدة أن الموقع الجغرافي للمنطقة وبيئتها الاستثمارية الجاذبة وتقاطعها مع عدد من القارات يلعب دوراً أساسياً في تقديم تلك الخدمات.

من جهة أخرى، أشار عوض السلمي، نائب رئيس هيئة الطيران المدني للخدمات اللوجيستية والمناطق الاقتصادية الخاصة، إلى أهمية المنطقة الجديدة التي تضم أنظمة فرز متطورة تسهم في توفير نقطة ربط مباشرة بين المستثمرين والموردين والعملاء والجهات الحكومية، التي ستسهم في تسريع عملية تجهيز المخزون المدار من المورد ورفع مستوى المرونة والكفاءة في التكاليف. وزاد أن المنطقة تتيح للمستأجرين إيصال المنتجات إلى الزبائن في غضون ساعات بتكلفة ووقت أقل مقارنة بشحن المنتجات من خارج السعودية.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here