الأسهم العالمية تركز على موسم الأرباح

0

بدأت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية جلسة التداول أمس الثلاثاء على ارتفاع طفيف، بينما يترقب المستثمرون انطلاق موسم الأرباح هذا الأسبوع بحثاً عن قرائن على قوة الشركات الأميركية والاقتصاد وينتظرون تفاصيل الحزمة القادمة من تحفيز اقتصادي رسمي.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.02 في المائة إلى 31015.01 نقطة عند الفتح في بورصة وول ستريت، بينما زاد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي 0.05 في المائة إلى 3801.62 نقطة. وصعد المؤشر ناسداك المجمع 0.20 في المائة إلى 13062.06 نقطة.

وفي أوروبا استقرت الأسهم، وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 في المائة بحلول الساعة 08:11 بتوقيت غرينتش مع صعود قطاعي النفط والغاز والسفر والترفيه بما يزيد على واحد في المائة لكل منهما، ليقودا المكاسب.

وجنى المستثمرون الأرباح الاثنين، بعد ارتفاع الأسبوع الماضي، إذ أدى اكتساح الديمقراطيين في انتخابات مجلس الشيوخ الأميركي إلى زيادة التوقعات بحوافز مالية أميركية أكبر.

وربحت شركات النفط العالمية «بي بي» وشل وتوتال مع تعافي أسعار النفط الخام وسط توقعات بالسحب من مخزونات النفط الخام الأميركية. وارتفع سهم شركة الشحن الدنماركية ميرسك 2.8 في المائة بعد أن قامت شركة السمسرة بيرينبرغ برفع تصنيف السهم إلى «شراء»، قائلة إن زخم الأرباح مدفوعا بأسعار الشحن قد يؤدي إلى ارتفاع السهم.

وقفز سهم شركة الألعاب السويدية على الإنترنت كيندريد خمسة في المائة بعد أن أعلنت عن زخم قوي للنشاط خلال الربع الرابع، بينما ارتفعت أسهم شركة رينو 1.5 في المائة بعد أن قالت شركة صناعة السيارات الفرنسية إنها بدأت عام 2021 بمستوى أعلى من الطلبيات مقارنة بعام 2019.

وآسيوياً، ارتفع المؤشر نيكي الياباني ليغلق عند أعلى مستوى في ثلاثة عقود يوم الثلاثاء، إذ قادت أسهم شركات صناعة العقاقير النشاط بفضل تقرير ذكر أن عقاراً تصنعه تشوغاي للأدوية فعالاً في علاج مرضي كوفيد – 19.

وصعد المؤشر نيكي 0.09 في المائة إلى 28164.34 نقطة بعد أن تعافى من انخفاضات سجلها في وقت مبكر، بينما ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.16 في المائة إلى 1857.94 نقطة.

وقال ماساهيرو إيتشيكاوا كبير الاستراتيجيين لدى سوميتومو ميتسوي دي إس لإدارة الأصول: «عاود المستثمرون شراء الأسهم فور أن بدأت السوق تتراجع، مما يظهر القوة الأساسية للطلب». وأضاف: «لقد تلقوا (أيضاً) الثقة في السوق مع ارتفاع العقود الآجلة الأميركية أثناء الليل».

وقفز سهم تشوغاي للأدوية 5.91 في المائة بفضل أنباء عن فعالية عقار، مما ساهم في تعزيز مؤشر شركات صناعة الأدوية للارتفاع 1.68 في المائة. كما ربحت شركات أخرى مثل تأكيدا للأدوية وإيساي وشيونوجي آند كو ما يتراوح بين 1.95 في المائة و3.38 في المائة.

وتأتي أنباء علاج كوفيد – 19 في الوقت الذي تعتزم فيه اليابان توسعة إعلانها لحالة الطوارئ ليشمل ثلاثة أقاليم في غرب البلاد من بينهم أوساكا لاحتواء انتشار كوفيد – 19، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وبين الأسهم الأخرى، ربح سهم مجموعة سوفت بنك 1.36 في المائة بعد أن باع صندوق تديره جزءاً من حصته في أوبر تكنولوجيز مقابل ملياري دولار. وصعدت أسهم أشباه الموصلات بفضل احتمالات طلب أقوى على الرقائق، إذ أضاف سهم طوكيو إلكترون 0.29 في المائة وزاد سهم شين – إيتسو كيميكال 3.29 في المائة.

وخالفت أسهم شركات صناعة السيارات الاتجاه العام، بعد أن قالت تويوتا موتور وهوندا موتور إنهما ستقلصان إنتاج السيارات هذا العام بسبب نقص أشباه الموصلات. ونزل سهم تويوتا 0.59 في المائة، وتراجع سهم هوندا 1.55 في المائة. وكان أقل الأسهم أداء على المؤشر توبكس 30 هو نيبون تليغراف آند تليفون الذي هبط 2.54 في المائة، وتلاه سهم سيفن آند آي هولدينغز الذي خسر 2.08 في المائة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here