الإقفال العام ينشر الذعر في الولايات المتحدة بسبب فقدان بعض السلع

0

تشهد جميع الولايات في ​أميركا​ فقداناً للمحارم الورقية والمطهرات والخضار مع إجبار الولايات على فرض عمليات إغلاق أكثر صرامة وسط ارتفاع حاد في عدد حالات “​كورونا​” الجديدة.

وانتشرت صور التقطت في الأيام الأخيرة، أن المتاجر في واشنطن و​كاليفورنيا​ وفيرجينيا وإنديانا وأوهايو و​نيوجيرسي​ و​نيويورك​ وميشيغان و​ميسوري​ قد تأثرت جميعها بالإغلاق، حيث يشتري المتسوقون بدافع الذعر. وفي المقابل، تهافت التجار إلى تخزين السلع بعدما أُفرغت جميع الأرفف نتيجة الإقبال الكبير للمواطنين.

لكن الخبراء أشاروا إلى أن أزمة فقدان السلع، من المرجح أن تكون أقل حدة هذه المرة لأن المتاجر والمتسوقين أكثر استعدادًا، وقال خبير سلسلة التوريد في جامعة تمبل، سوبودا كومار: “لقد خزن الناس بالفعل حاجيات عدة في أقبيتهم”.

وجاءت موجة جديدة من إجراءات الإغلاق في الوقت الذي أبلغت فيه 40 ولاية عن زيادات يومية قياسية في حالات الإصابة بـ”كوفيد – 19″ هذا الشهر، في حين سجلت 20 ولاية أعلى مستوياتها على الإطلاق في الوفيات اليومية المرتبطة بفيروس “كورونا” و26 سجلت ارتفاعات جديدة في حالات الاستشفاء. وقيّد حكام ولايات عدة مثل نيوجيرسي وكاليفورنيا إلى أيوا وأوهايو، التجمعات قبيل ​عيد الشكر​ وحضّوا على تغطية الوجه في مواجهة موجة فيروس “كورونا” التي حذروا من أنها خارجة عن السيطرة.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here