البنزين يقفز 1300 ليرة و”لا أزمة محروقات”!

0

إرتفع سعر صفيحة البنزين 95 و98 أوكتان أمس 1300 ليرة، والمازوت 1000 ليرة والغاز 500 ليرة. وأصبحت الأسعار على الشكل الآتي:

بنزين 95 أوكتان: 34800 ليرة، بنزين 98 أوكتان: 35800 ليرة، المازوت: 24400 ليرة، الغاز: 25800 ليرة.

وفي السياق عينه، طمأن عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البركس أن “لا أزمة في المحروقات”. وقال لـ”الوطنية للإعلام” أن “سبب المشكلة التي شهدتها محطات البنزين في اليومين الماضيين حيث رفع عدد منها خراطيمه لا سيما في الجنوب والبقاع، يعود اولاً الى مشكلة الاعتمادات التي نعاني منها منذ اشهر والتي يجب ان يوافق عليها مصرف لبنان كي نتمكن من استيراد المحروقات، وهذا أدى الى شح في المادة وبالتالي عدم تلبية حاجات البلد.

أما السبب الثاني فهو إقفال الطرقات الذي أعاق توزيع المحروقات بعد أن أقفلت اغلبية شركات التوزيع تخوفاً من التعرض للصهاريج على الطرقات. كما أن محطات الوقود تعاني جراء ضعف الكميات التي تردها ولا تلبي حاجة السوق خصوصاً في الاطراف”.

وناشد البركس وزارتي الطاقة والاقتصاد “حل المشكلة لان هذه المحطات تغذي مجموعة من المستهلكين في تلك المناطق كعكار والبقاع الشمالي وأعالي جبل لبنان والجنوب والبقاع الغربي، خصوصاً في فصل الشتاء”، مؤكداً أن “لا أزمة محروقات في لبنان لان المواد مؤمنة”، لافتاً الى أن هناك “بواخر وصلت الى لبنان وأخرى آتية قريباً بانتظار اعتمادات مصرف لبنان، وهذه الازمة غير مستجدة وتكمن في بطء تحويل الاعتمادات من مصرف لبنان”.

وعن الارتفاع الاسبوعي في أسعار المحروقات، قال: “كنا نأمل أن يبدأ أواخر آذار سعر برميل النفط بالتراجع على الصعيد العالمي لان هناك بعض الدول كالسعودية وروسيا ستزيد من انتاجها بنحو مليون برميل يومياً، وهذا سيؤدي الى انخفاض الاسعار”. وأشار الى “الاعتداء الذي حصل على رأس تنورة في السعودية وأخاف المستثمرين، مما أدى الى تخفيف الانتاج وارتفاع سعر برميل النفط عالمياً الى 70 دولاراً”.

وناشد وزارة الطاقة والمياه والمديرية العامة للنفط تعديل جعالة المحطات للبنزين والمازوت بما يتناسب مع ارتفاع سعر صرف الدولار وارتفاع الكلفة التشغيلية في المحطات. نحن على اتصال متواصل مع المعنيين لهذا الغرض لحين الوصول الى حل مقبول.

من جهته أكد نقيب ​الشركات المستوردة للنفط​ جورج فياض، في حديث إذاعي، أنه “في حال تم رفع الدعم سيتخطى سعر صفيحة ​البنزين​ الـ100 ألف ليرة”. مشيراً الى أن: “البنزين المدعوم كميات إستيراده محدودة، وتوزيعه يجب أن يكون مقونناً”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here