الخوارزميات تزيح نقاد الفن جانبا

0

توصل فريق من الباحثين من معاهد بحثية في كل من كوريا الجنوبية وإستونيا إلى فكرة جديدة لتوظيف علم الرياضيات لدراسة الأعمال الفنية من أجل اكتساب مزيد من الفهم لمراحل تطور الفن في العالم الغربي.

وذكرت الدورية العلمية “بروسيدنجز أوف ناشونال أكاديمي أوف ساينسز” أن فريق الدراسة قام بعملية مسح ضوئي للآلاف من الصور واللوحات الفنية ثم إخضاعها لمعادلة خوارزمية رياضية من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي لإيجاد عناصر التشابه بينها بمرور الزمن.

ويرى الباحثون أن تقييم الأعمال الفنية بشكل عام يخضع لانطباع الشخص الذي يشاهد اللوحة، بمعنى أنه إذا نظر شخصان إلى لوحة واحدة، فمن الممكن أن يخرج كل منهما برأي مختلف تماما عن الآخر. ومن أجل التغلب على هذه الإشكالية، فقد وجد الباحثون أنه من الممكن استخدام الرياضيات لكشف النقاب عن أوجه الجمال الخفية في الأعمال الفنية التي قد تغيب عن أنظار المتخصصين من البشر.

وتضمنت التجربة إجراء عملية مسح ضوئي رقمي لـ14 ألفا و912 لوحة فنية، كلها باستثناء اثنتين، من أعمال فنانين غربيين، وقام الباحثون بتقسيم الصورة إلى عدة أجزاء حسب التباينات اللونية في كل لوحة، ثم قاموا بإخضاع كل جزء من الصورة على حده للمعادلة الخوارزمية عدة مرات.

وأفاد الموقع الإلكتروني “فيز دوت أورج” المتخصص في التكنولوجيا بأن هذا الأسلوب العلمي يسمح برصد الاتجاهات المختلفة في الرسم والتعرف على الأساليب الفنية المختلفة على المدى الطويل، مثل تحديد موقع رسم الأفق في الأعمال الفنية من مرحلة إلى أخرى.

وتوصل الباحثون على سبيل المثال إلى أنه على مدار عدة مئات من السنين، اتجه الرسامون إلى رفع خط الأفق في اللوحات الفنية بشكل تدريجي، وأن خط الفصل بين الأرض والسماء في الأعمال الفنية اكتسب تحديدا أكبر في الأعمال الفنية المعاصرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here