الكهرباء تُنازع… والنواب يستعدون للمواجهة

0

أحال رئيس مجلس النواب نبيه بري اقتراح القانون المعجّل المكرّر الذي تقدم به النواب حكمت ديب وزياد اسود وفريد البستاني وسيزار ابي خليل إلى اللجان النيابية المشتركة لمناقشته الثلاثاء المقبل، على ان تعقد جلسة عامة تخصص لموضوع السلفة فور التوافق في اللجان المشتركة على حلٍ لكيفية تأمين الأموال لكهرباء لبنان لهذا العام لشراء الفيول أويل والغاز أويل لمعامل وبواخر الإنتاج.

في ظل كل هذا «التعتير» الذي يلف كل مفاصل الحياة في لبنان، يحمّل الوزير غجر النواب مسؤولية العتمة التي ستحل في حال لم يوقّعوا على إعطاء مؤسسة كهرباء لبنان مساهمة مالية تمكّنها من شراء الفيول لتأمين الحد الأدنى المطلوب من الكهرباء.

وبذريعة عدم تبذير ما تبقى من أموال للمودعين، والوضع المالي الضاغط، وتقلّص توفر العملة الصعبة، يبدو انّ هناك توجهاً نحو خفض قيمة هذه السلفة عن 1500 مليار ليرة، خصوصاًّ ان ما تبقى من العام 2021 هو 9 اشهر فقط فلا حاجة اذاً للإبقاء على قيمة السلفة كما هي.

في السياق، شرحت مصادر مطلعة انه في حال أعطيت سلفة الـ1500 مليار ليرة وفق سعر صرف 1500 ليرة اي بما يوازي مليار دولار، وذلك اعتبارا من شهر نيسان، فستساوي نفس ساعات التغذية المؤمنة حالياً، أي ما بين 12 الى 14 ساعة تغذية ولن يؤثر ارتفاع سعر برميل النفط عالميا على عدد ساعات التغذية لأن هذه السلفة ستقسم على ما تبقى من اشهر لهذا العام أي 9 اشهر بدلا من 12 شهرا، أي كما لو كان سعر برميل النفط 50 دولارا. لكن لا شك انه كلما زاد سعر برميل النفط عن 65 دولارا كلما تقلصت ساعات التغذية.

اما اذا ارتأى النواب خفض السلفة لتتناسب مع عدد الأشهر المتبقية من العام اي 9/12 فعندها ستتراجع ساعات التغذية الى حوالى 10 ساعات يوميا وفق سعر برميل نفط 75 دولارا. واذا خفضت قيمة التغذية الى النصف نحصل على حوالى 7 ساعات تغذية في اليوم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here