المصارف تعاود التداول بالعملات الأسبوع المقبل و”المركزي” يتدخّل لضبط الدولار

0

لى اثر الاجتماع المالي والامني والقضائي الذي عقد في قصر بعبدا بداية الأسبوع الجاري، عقد اجتماع أمس بين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون المالية شربل قرداحي للاطلاع على الاجراءات التي اتخذها الحاكم لوضع حد للارتفاع غير المبرر لسعر الصرف وللمضاربة المشبوهة على سعر الليرة اللبنانية.

وقال مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية، في بيان أمس، “أعلم الحاكم رئيس الجمهورية أن المصرف المركزي قرر اطلاق العمل بالمنصة الالكترونية العائدة له بحيث يتم تسجيل كل العمليات وتصبح هي المرجع الاساسي للسعر الحقيقي للسوق. ويتضمن قرار مصرف لبنان ايضاً السماح للمصارف بدءاً من الاسبوع المقبل، بالتداول في العملات مثل الصرافين الشرعيين وتسجيل العمليات بالسعر الحقيقي على المنصة، على أن تتابع لجنة الرقابة على المصارف حسن سير العمل. وسيتدخل مصرف لبنان لامتصاص السيولة كلما دعت الحاجة حتى يتم ضبط سعر الصرف وفقاً للآليات المعروفة”. وأضاف البيان: “أبلغ رئيس الجمهورية حاكم مصرف لبنان ضرورة التشدد للجم المضاربات وتنظيف القطاع المصرفي والتصميم على استعادة الثقة حتى يعود لبنان قاعدة مصرفية في المنطقة”.

وعلّقت نقابة الصرّافين في لبنان على قرار المصرف المركزي، فاعتبرت في بيان أن “المسعى الحثيث لرئيس الجمهورية وقرار الحاكم لإعادة عمل الصيرفة إلى الصيارفة الشرعيين وفقاً لما نصت عليه القوانين المرعية وقد سلبته منهم أشباح السوق السوداء، خطوة ستساهم في استقرار أسعار صرف الدولار بعد الإرباك الحاصل أخيراً، في كافة القطاعات التجارية والذي انعكس ظلماً على المواطن”.

وأوضحت النقابة أنها “ستسعى مع السلطات الرقابية لتطبيق إجراءات الشفافية لحركة البيع والشراء للدولار من على المنصة الإلكترونية التابعة لمصرف لبنان بحيث تكون تلك المنصة مصدراً رسمياً لسعر الدولار الحقيقي وبديلاً للتطبيقات المشبوهة وأسعارها الموجهة التي سيطرت على الأسواق وعلى حياة المواطنين”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here