المفوضية الأوروبية: وضع سقف لسعر الغاز سيقلل أسعار الطاقة

0

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أمس (الأربعاء)، إن وضع سقف مؤقت لأسعار الغاز، بالإضافة إلى التفاوض على الأسعار مع موردي الغاز، والمشتريات المشتركة، من شأنه أن يؤدي إلى تراجع أسعار الطاقة في الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت فون دير لاين، بالبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بفرنسا: «وضع سقف لأسعار الغاز بشكل عام حل مؤقت»، ويجب أن «تتم صياغته بشكل صحيح لضمان أمن الإمدادات». ولفتت إلى إمكانية وضع سقف لسعر الغاز المستخدم في توليد الكهرباء بوصفه خطوة أولى. وتابعت: «لكن أعتقد أنه يتعين علينا أيضاً إلقاء نظرة على أسعار الغاز بعيداً عن سوق الكهرباء».

وعدّت فون دير لاين أن تقييد أسعار الغاز يجب أن يقلل تقلبها، من دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بشأن صياغة السقف المقترح للأسعار. وتعتمد فون دير لاين أيضاً على التفاوض على أسعار أقل مع موردي الغاز مثل النرويج، وتشارُك الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في شراء الغاز لخفض أسعار الطاقة. وقالت رئيسة المفوضية إن الإجراءات التي تتخذها دول الاتحاد الأوروبي يجب أن «تحافظ على تكافؤ الفرص داخل الاتحاد الأوروبي».
وجاءت تصريحات فون دير لاين في الوقت الذي أثارت فيه حزمة المساعدات الألمانية بقيمة 200 مليار يورو (2.‏198 مليار دولار) انتقادات؛ لأن الدول الأخرى ربما تكون غير قادرة على تحمل مثل هذه الحزم، ووسط دعوات لوضع سقف لأسعار الغاز من العديد من عواصم التكتل.

وأشارت رئيسة المفوضية إلى أنها سترسل خطاباً بتفاصيل هذه النقاط إلى قادة الاتحاد الأوروبي، قبل قمتهم في براغ التي تستغرق يومين وتبدأ اليوم (الخميس).

في الأثناء، اتهم وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، بعض الدول الموردة للغاز الطبيعي برفع أسعارها الباهظة. وقال هابيك في تصريحات لصحيفة «نويه أوسنابروكر تسايتونغ» الألمانية الصادرة أمس: «بعض البلدان؛ بما فيها بلدان صديقة، تسعى لأسعار باهظة. هذا يجلب بالطبع مشكلات يتعين التحدث بشأنها»، مضيفاً أنه يعول على المفوضية الأوروبية للتحدث عن هذا الأمر مع الدول الصديقة.

وأشار الوزير في هذا السياق إلى الولايات المتحدة، وقال: «لقد لجأت الولايات المتحدة إلينا عندما ارتفعت أسعار النفط، وتم نتيجة لذلك استغلال احتياطات النفط الوطنية في أوروبا. أعتقد أن هذا التضامن سيكون جيداً أيضاً لكبح أسعار الغاز»، وذلك في إشارة إلى الحكومة في واشنطن.

وذكر هابيك أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي «تجميع قوته السوقية وتنسيق سلوك شرائي ذكي ومتزامن بين دول الاتحاد، حتى لا تزايد دول الاتحاد بعضها على بعض وترفع أسعار السوق العالمية»، مؤكداً أن قوة السوق الأوروبية «هائلة» وكل ما يتطلبه الأمر هو استغلال هذه القوة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here