بوشكيان: للتشدّد في المراقبة وإجراء الفحوص المخبرية ليطمئن المستهلك

0

هنأ وزير الصناعة ​جورج بوشكيان​ أعضاء المجلس اللبناني ل​منتجي الحليب​ ومشتقاته برئاسة جاك كلاسي، على “جودة منتجاتهم وخدماتهم وتتبع عمليات الإنتاج والتسويق من المصدر إلى المستهلك، وهذا الأسلوب هو المفروض أن يتبناه الصناعيون لابراز اسم العلامات التجارية في الأسواق المحلية والعالمية”.

ودعا، في اجتماعه مع كلاسي والأعضاء، في حضور المدير العام للوزارة داني جدعون، إلى “التشدد في تطبيق المواصفات والمراقبة والتدقيق وإجراء الفحوص المخبرية الدورية ليطمئن المستهلك وتزويده لمنتجي غذائي نظيف وصحي ولذيذ يضاهي بجودته المنتجات العالمية”. وأكد أن “تصدير ​المنتجات الغذائية​ ولا سيما مشتقات الحليب إلى الخارج دليل اكيد على جودتها وقدرتها التنافسية”.

وشدد بوشكيان، على أن الوزارة “لن تسمح بمواصلة عمل المؤسسات غير المرخصة”. وتم التطرق إلى “أهمية الحصول على شارة المطابقة التي تمنحها ​مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية​ (ليبنور)، فتصبح السلعة مضمونة وتعطي الطمأنينة للمستهلكين.

والتقى بوشكيان رئيس نقابة الصناعات الغذائية أحمد حطيط وأعضاء مجلس النقابة. وعرضوا معه لمشاكل القطاع، متمنين “مساعدته على إيجاد الحلول لها، وأبرزها:
– الكلفة التشغيلية المرتفعة.
– دعم ​الصادرات​.
– دعم المشاركة في المعارض.
– إقرار المراسيم التطبيقية لقانون ​سلامة الغذاء​.
– استكمال تعيين أعضاء الهيئة الوطنية لسلامة الغذاء.
– تفعيل المجلس الوطني للاعتماد- كوليباك”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here