تحفيز المنشآت الصناعية على الاستثمار في العنصر البشري السعودي

0

في وقت تؤكد فيه وزارة الصناعة والثروة المعدنية اهتمامها بتحفيز المنشآت الصناعية للاستثمار في العنصر البشري السعودي، كشفت جهات رسمية سعودية تحركا جديدا لتعميق بحوث سوق العمل الوطني وزياد القياس الدقيق لقوى العمل في البلاد.

وكشفت اللجنة التوجيهية للمرصد الوطني للعمل التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، أمس خلال اجتماعها برئاسة نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الدكتور عبد الله أبو ثنين، أن العمل جار على المؤتمر العلمي لبحوث ودراسات ومؤشرات سوق العمل، لتحويله إلى منصة دورية لتشجيع الباحثين ونشر الأبحاث والدراسات المتخصصة في متغيرات ومؤشرات سوق العمل، بالإضافة إلى اعتماد أسماء اللجنة العلمية للمرصد الوطني للعمل، التي تعنى باقتراح ومتابعة وتحكيم الأبحاث والدراسات التي ينفذها المرصد.

وبحثت اللجنة المؤشرات الجديدة المعتمدة والمطورة حديثاً من قبل المرصد الوطني للعمل تصدرها مؤشرات خريجي 2019 والتحاقهم في سوق العمل حتى أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بالإضافة إلى مؤشرات القطاع الحكومي المدني، مشيرة إلى مبادرة تفعيل دور المرصد الوطني للعمل والمنبثقة من الاستراتيجية الجديدة للصندوق، التي تهدف إلى أن يكون المرصد الوطني للعمل المصدر الرئيسي والموثوق لتقارير ومؤشرات ودراسات وبيانات سوق العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية.

وحضر الاجتماع رئيسة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، الدكتورة إيناس العيسى، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» تركي الجعويني، ومدير عام قطاع المرصد الوطني للعمل الدكتور محمد القحطاني.
من جانب آخر، أكدت وزارة الصناعة والثروة المعدنية في المملكة عنايتها لتحفيز المنشآت الصناعية للاستثمار في العنصر البشري السعودي، حيث قال وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف أمس إن الوزارة تحرص على تحفيز المنشآت الصناعية للاستثمار في العنصر البشري السعودي من خلال توظيف وتدريب الشباب والشابات، مؤكدا على تهيئة البيئة المناسبة لعمل المرأة، في وقت لفت إلى أن التدريب في موقع العمل هو الخيار الأفضل لتأقلم المتدرب مع البيئة التي سيعمل فيها.

جاء ذلك خلال زيارة عددٍ من الشركات الصناعية في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية برابغ – على ساحل البحر الأحمر غرب المملكة – للاطلاع على سير الأعمال التشغيلية وخطوط الإنتاج، شملت ميناء الملك عبد الله، الذي بدأ أعمال التشغيل التجريبي عام 2013 ويستوعب 6.5 حاوية قياسية و6 ملايين طن بضائع عامة، ويتميز بموقعه الجغرافي حيث يقع الميناء على ساحل البحر الأحمر الذي يعد أهم طرق التجارة البحرية العالمية بين الشرق والغرب، إضافة إلى قربه من الوادي الصناعي، وهو مركز الصناعات في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية.

وتفقد وزير الصناعة والثروة المعدنية شركة مارس العربية السعودية، التي ينتج مصنعها تشكيلة منوعة من العلامات التجارية للتوزيع بالمملكة، كما يقوم المصنع بتصدير منتجات إلى 11 سوقاً في جميع أنحاء المنطقة حيث تشكل الصادرات 40 في المائة من إنتاجية المصنع على أن تصل إلى 70 في المائة في عام 2021.

وتضمنت الزيارة الاطلاع على المركز اللوجيستي لشركة بن زقر بالوادي الصناعي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مشيراً إلى أنه تم تجهيز المركز وفق أحدث المعايير العالمية، متضمناً آلية لتسهيل عمليات التخزين والتوزيع والنقل والخدمات المضافة.

وتوجه الخريف في زيارة إلى كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، التي تعد أول مؤسّسة أكاديميّة بحثية متخصّصة في ريادة الأعمال في المملكة والشرق الأوسط، وتسعى نحو بناء قادة المستقبل من خلال منظومة من البرامج التعليميّة، والتربويّة، والأبحاث التطبيقيّة، والدراسات الميدانيّة، فضلا عن تصميم وتنظيم المؤتمرات، واللقاءات، وورش الأعمال المتخصّصة محليا وإقليميّاً من أجل تبادل الخبرات، وتلاقح الأفكار بهدف صناعة جيلٍ جديد من رواد الأعمال المتميزين، والإداريين المحترفين، والقادة المؤثّرين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here