تذبذبات للاستثمارات الأجنبية في الأسواق الناشئة

0

أشار تقرير لمعهد التمويل الدولي إلى أن أحدث بياناته تشير إلى تذبذبات حادة بالاستثمارات الأجنبية خلال شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.وقال جوناثان فورتون، الخبير الاقتصادي بالمعهد في التقرير، إن التدفقات الخارجية إلى الأسواق الناشئة بلغت في مجملها 9.2 مليار دولار في أكتوبر، فيما بلغت تدفقات الأسهم والديون 1.7 و7.6 مليار دولار على التوالي. وأوضح التقرير أن الأسهم الصينية سجلت 7.6 مليار دولار من التدفقات الخارجة، بينما تشير التقديرات إلى أن الأوراق المالية في الأسواق الناشئة ككل جذبت نحو 9.2 مليار دولار في أكتوبر.

وأوضح فورتون: «بينما الصورة العامة إيجابية، لا تزال مخاطر الركود العالمي تلقي بثقلها على تدفقات الأسواق الناشئة باعتبارها في حالة من عدم اليقين المبني على التضخم القائم وإضعاف قوة الطلب. هذا الشهر كان التدفق الخارج من الأسهم الصينية واضحاً بشكل خاص (7.6 مليار دولار) وإلى حد أقل في الديون (1.2 مليار دولار)».
وأشار فورتون إلى أنه «في الأسابيع التي تلت غزو روسيا لأوكرانيا، لاحظنا إعادة تنظيم محتمل في تدفقات رأس المال في الأسواق الناشئة بعيداً عن الصين، حتى مع استمرار التدفقات القوية نسبياً إلى بقية الأسواق الناشئة».
واجتذبت الصين في العقد الماضي تدفقات رأسمالية قوية على حساب بقية الأسواق الناشئة. لذلك فإن التحول إلى التخارج في عام 2022 ملحوظ. والسؤال الآن يرتكز على ما إذا كانت التدفقات الخارجة من الصين ظاهرة قصيرة المدى أو جزءاً من عملية هيكلية أكثر عمقاً.

وبعيداً عن الصين، أظهرت الأسواق الناشئة الأخرى تدفقات داخلية في كل من الأسهم بنحو 9.3 دولار مليار دولار، والديون 8.7 مليار دولار، مما ساعد على رفع الأسواق الناشئة بشكل عام بشكل كبير… وعلق فورتون: «ومع ذلك، نعتقد أن استمرار التقلب في كل من الأسهم والديون يمثل مخاطرة للتوقعات».

كانت التدفقات البرازيلية في بؤرة الاهتمام، الشهر الماضي، منذ الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية، فيما أظهرت البيانات تأثراً كبيراً للأسواق الناشئة بالشرق الأوسط وأفريقيا، التي شهدت تدفقاً خارجياً بقيمة 1.3 مليار دولار في شهر أكتوبر.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here