تطوير سوار لتتبع مرضى كورونا على متن السفن

0

ورت شركة ترايس سايف المتخصصة في تكنولوجيا الصحة والسلامة القابلة للارتداء ومقرها فانكوفر مع خطوط الرحلات البحرية تطبيقات لتتبع المتصلين بمرضى فايروس كورونا على متن الرحلات البحرية. ويكمن الابتكار الجديد في سوار يتم ارتداؤه في اليد لتتبع المتصلين بمرضى كوفيد – 19 على متن السفن وذلك بعد تجميع بيانات الركاب بأمان، ما من شأنه التحول إلى عنصر أساسي في الرحلات البحرية في المستقبل. ومن المأمول أن يؤدي طرح السوار إلى ضمان السلامة ولأن يكون نقطة انطلاق نحو افتتاح الرحلات البحرية مرة أخرى.

وابتكرت الشركة السوار من خلال تكييف تقنية مدتيك التي كانت تُستخدم في الأصل في المستشفيات لتتبع جهات الاتصال والخدمات الأخرى. وهذه “الأجهزة الذكية القابلة للارتداء” كما تسميها ترايس سايف لا تهدف فقط إلى العمل كجهاز لتتبع جهات الاتصال ولكن لتعزيز التجربة وتوفير الفرص للمسافرين وأفراد الطاقم على حد سواء أثناء استخدامها. ويتم تمكين حل التتبع عبر السوار من خلال إشارات بلوتوث منخفضة الطاقة وإدارة السحابة لضمان خصوصية المستخدم والتحكم.

وتمتلك الشركة حاليا ثلاثة أنواع من الأجهزة متوفرة بعمر بطارية مختلف يبلغ ثلاثة أسابيع و12 شهرا و14 يومًا. بمجرد شحنها وتوفيرها للطاقم والركاب، يمكن مراقبة عمر بطارية الجهاز بالكامل من لوحة يمكن للطاقم الوصول إليها للتأكد من أن جميع الأجهزة نشطة ومشحونة بالكامل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here