دعم لبنان طاقوياً وُضع على نار حامية

0

تتكثف الاجتماعات الرباعية والثلاثية الطاقوية بين كل من مصر، الأردن، سوريا ولبنان لوضع برنامج زمني لتزويد الأخير بالغاز المصري، وربطه بالكهرباء الأردنية. وفي هذا الإطار استضافت المملكة الأردنية الهاشمية اجتماعاً وزارياً ضم الوزراء المعنيين بشؤون الكهرباء في كل من الأردن، سوريا ولبنان. تمّ خلاله الاتفاق على تزويد لبنان في جزء من احتياجاته من الطاقة الكهربائية من الأردن عبر الشبكة الكهربائية السورية. كما جرى خلال الاجتماع الذي عقد في وزارة الطاقة والثروة المعدنية في العاصمة عمان، تقديم خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خط الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا، وإجراء جميع الدراسات الفنية وإعداد الاتفاقيات اللازمة لتنفيذ عملية التزويد.

وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض أكد أن “الوزراء الثلاثة اتفقوا على خريطة طريق تذلل العقبات الفنية. والخطوات المقبلة ستركز على موضوع التمكين التمويلي للاتفاقيات من خلال البنك الدولي”. مشيداً بـ “الدور الريادي الأردني في تعزيز التعاون مع لبنان. وأهمية الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء بشر الخصاونة للتأكيد على هذه العلاقة وضرورة تعزيزها”. بدورها أكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي أن “الاجتماع الذي يأتي في إطار التعاون المشترك مع الأشقاء في لبنان وسوريا لدعم المشاريع المشتركة في مجال الطاقة، يحقق مصلحة البلدان الثلاثة. وهو يأتي في اعقاب اجتماع رباعي ضم الأردن ومصر وسوريا ولبنان لإيصال الغاز المصري الى لبنان عبر الأردن وسوريا، وبالتالي تخفيض كلفة توليد الطاقة الكهربائية في لبنان وضمان استقرار تزويد الغاز لمحطة دير عمار”.

وأشارت زواتي إلى أن “اجتماعاً فنياً ضم المعنيين في شركات نقل الكهرباء في الدول الثلاث قد تم عقده بالأمس للتحضير للاجتماع الوزاري، تمّت خلاله مراجعة جاهزية شبكات الكهرباء في الدول الثلاث وتحديد المتطلبات الفنية والتجارية اللازمة لإتمام عملية تزويد الكهرباء الأردنية للبنان”. وأوضحت زواتي انه “تم أيضاً تحديد خطة عمل واضحة وجدول زمني للتنفيذ، وتم تشكيل فرق فنية متخصصة لتكليفها بإنجاز الأعمال اللازمة ضمن مدة محددة”، مؤكدة ان “خطة العمل ركزت على تأهيل البنية التحتية على الجانب السوري وكذلك جاهزية الأطراف الثلاثة بالاتفاقيات اللازمة لتزويد الكهرباء للبنان”. من جانبه، اعتبر وزير الكهرباء السوري غسان الزامل ان “الجانب السوري بدأ باتخاذ جميع الإجراءات التي تسمح بتزويد لبنان بالتيار الكهربائي عن طريق الأردن باستخدام الشبكة السورية”. مضيفاً أن “ورشات المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء باشرت بإعادة تأهيل خط الربط الكهربائي حيث تم تأمين معظم المواد ويجري العمل على تأمين النقص”. معتبراً أن الفترة المطلوبة لتأهيل خط الربط هي ثلاثة أشهر”.الربط الكهربائي

يرتبط الأردن وسوريا كهربائياً من خلال خط نقل على جهد 400 ك.ف منذ عام 2001 إلا أن خط الربط خارج الخدمة حالياً منذ منتصف عام 2012 لأسباب فنية، في حين ترتبط سوريا ولبنان من خلال عدة خطوط ربط على الجهد 400 و 230 و 66 ك.ف، وترتبط الدول الثلاث باتفاقية تبادل عامة واتفاقية ربط عامة ضمن مجموعة الربط الكهربائي الثماني والتي تضم الأردن ومصر والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين وليبيا بالإضافة الى تركيا.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here