سعر صفيحة البنزين سيتخطى الـ 300 ألف ليرة!

0

أوضح عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات، جورج البراكس، أن الدعم رفع بما نسبته 95 في المائة عن مادة البنزين.

وشرح أن سعر الصفيحة يتأثر بعاملين أساسيين: “سعر برميل النفط الذي تخطى 83 دولاراً للبرميل، وسعر صرف الدولار الذي تخطى 20000 ليرة لبنانية مقابل الدولار الواحد”.

وأكد البراكس: “إننا سنشهد خلال أسبوعين ارتفاعات جديدة في سعر صفيحة البنزين وسيتخطى سعرها 300 ألف ليرة لبنانية (15 دولاراً) ومن الممكن أن ترتفع أكثر من ذلك”، ويشرح أنه “لا يوجد سقف لسعر صفيحة البنزين لأن السعر باتجاه التحرر ورفع الدعم عنه ويتأثر بالسعر العالمي لبرميل النفط والدولار في لبنان”.

وقال: “اختفت الطوابير عن المحطات لسببين، أولاً سعر صفيحة البنزين أصبح مرتفعاً ويفوق قدرة المواطنين، وثانياً بسبب إعطاء مصرف لبنان اعتمادات لشركات عدة تزامناً”.

وأضاف، “لن نشهد طوابير لمدة شهر على الأقل”.

من جهته، أوضح رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط جورج فياض لـ”الشرق الأوسط” أن “الحكومة بصدد رفع الدعم تدريجياً عن البنزين في المدى المنظور. ويتفق فياض مع البراكس لناحية أن أسعار المحروقات في لبنان تتأثر بعاملي السعر العالمي للنفط وسعر الصرف بالسوق الموازية”، لكنه يفيد بأن “لبنان يعتمد سعراً وسطياً للأربعة أسابيع السابقة، وبالتالي لم تتبين بعد مفاعيل ارتفاع سعر برميل النفط عالمياً في لبنان بشكل كامل، وكل أسبوع ستدخل لائحة أسعار جديدة وسترتفع تدريجياً”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here