طليس: النقل البري والعمالي العام لن يكونا جسر عبور للفوضى في لبنان والسائقون اختنقوا من الأوضاع

0

أكد رئيس اتحادات ونقابات ​قطاع النقل​ البرّي ​بسام طليس​، أننا “أقمنا العديد من جلسات العمل مع وزراء الحكومة السابقة، ووزارء في الحكومة الحالية، وأنا سلمت اقتراحي لرئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي​، وقررنا الإضراب لأن السوق بدأ يتفلت، والسائقون عبروا عن اختناقهم من الأوضاع التي وصلوا اليها”.

ووجه طليس التحية، خلال حديث تلفزيوني، الى وزير الأشغال العامة والنقل ​علي حمية​، لأنه أقام خطة متكاملة بين القطاعين العام والخاص، من دون تغليب قطاع على آخر، لهذا كان الكلام أن يكون الدعم لهذا القطاع لغاية 30 حزيران من العام القادم، والى حينها تكون هناك خطط حكومية قابلة للتنفيذ تحمل الحل الجذري”.

وأضاف: “قلت لميقاتي أن يقول بأن الحكومة غير قادرة كي نبحث عن صيغة ثانية، وكان رده أنذلك غير صحيح أبدا وقال أنا أوافق على الخطة”، وتابع: “ضمن الخطة التزمنا بإقامة بطاقات للعسكر لـ50 بالمئة حسم حين ينتقلون ب​السيارات العمومية​ والباصات وغيرها من وسائل ​النقل البري​”.

وأعلن طليس أنه “إن كان أحد يعتبر أننا مقبلون على فوضى في لبنان أو لا إستقرار فلن يكون يكون ​اتحاد النقل البري​ ​الإتحاد العمالي العام​ جسر عبور الى هذا الموضوع”.

وأكمل متوجها للوزراء بحكومة ميقاتي: “نفذوا الخطة، وإن كنتم لا تريدون التنفيذ، قولوا بأننا لا نستطيع أن ننفذ الخطة لنفكر بصيغة ثانية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here