عشرات المتهمين بالاحتيال والاختلاس في مجموعة «تنسنت» الصينية

0

أعلنت مجموعة «تنسنت» الصينية العملاقة في قطاع التكنولوجيا، فصل ما يزيد على مائة من موظفيها لخرقهم سياسات الشركة، مؤكدة إحالة عدد منهم إلى الشرطة تبين أنهم مذنبون بالرشوة والاختلاس.

والمجموعة مدرجة في بورصة هونغ كونغ، وهي أكبر مطور لألعاب الفيديو في العالم ومالكة لتطبيق «وي تشات»، لكنها واجهت صعوبات من جراء ضوابط تنظيمية مشددة فرضتها بكين على قطاع التكنولوجيا أواخر 2020. وتبيّن للشركة أن أكثر من مائة موظف خرقوا سياسات مكافحة الاحتيال، وأحالت أكثر من 10 منهم إلى الأجهزة الأمنية الصينية، وفق البيان.

وقالت الشركة إنه «رداً على مشكلات الفساد والاحتيال داخل الشركة، واصلت إدارة التحقيق بمكافحة الاحتيال في تنسنت تعزيز حملتها، وقامت بالتحقيق في سلسلة من الانتهاكات في إطار مشكلات شائعة». وأضافت أن «عدد الحالات والأشخاص الذين طالتهم تحقيقات في 2022 ارتفع مقارنة بعام 2021».

وتبين أن المتهمين اختلسوا أموالاً للشركة وقبضوا رشى، بحسب «تنسنت»، مضيفة أن عدداً منهم أحيل إلى الشرطة وأُدينوا في المحكمة. وتأكد أن أحد الموظفين «قبض رشى من موظفين من القطاع الخاص» وحكم عليه بالسجن 3 سنوات، وفق الشركة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة بوني ما، في اجتماع داخلي الشهر الماضي، إن درجة الفساد في المؤسسة «صادمة»، وفق وسائل إعلام حكومية. وتعرضت «تنسنت» لضربة جراء ضوابط تنظيمية مشددة فرضتها بكين على قطاع ألعاب الفيديو، تعهدت إثرها مئات الشركات إزالة المحتوى «الضار سياسياً» من منتجاتها وفرض قيود على اللاعبين دون السن القانونية للامتثال لمطالب الحكومة… لكنها سجلت بوادر انتعاش مع تضاعف سعر سهمها تقريباً في بورصة هونغ كونغ منذ 28 أكتوبر (تشرين الأول)، عندما انخفض إلى مستوى غير مسبوق منذ 2017. وكذلك، حصلت الشركة الشهر الماضي، على أول ترخيص للعبة فيديو منذ 18 شهراً.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here