عمالقة الصناعة اليابانية يتحالفون لتصنيع السيارات الكهربائية

0

قالت شركات صناعة السيارات اليابانية تويوتا وإيسوزو وهينو مؤخرا إنها تقيم شراكة للعمل معا في تقنيات القيادة الكهربائية والمستقلة والسيارات العاملة بخلايا الوقود.

وقالت الشركات الثلاث في بيان مشترك إنه بموجب الاتفاق، ستحصل كل من شركة تويوتا موتورز، أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان، وشركة إيسوزو موتورز للشاحنات، على 4.6 في المئة من حصة كل منهما من الأخرى.

وكانت هينو موتورز منافسة لشركة إيسوزو. وتبلغ قيمة 39 مليون سهم من أسهم إيسوزو العادية التي تستحوذ عليها تويوتا 42.8 مليار ين، أو حوالي 400 مليون دولار. وستستحوذ إيسوزو على أسهم تويوتا بنفس القيمة.

وتسيطر الشركات الثلاث مجتمعة على 80 في المئة من سوق الشاحنات اليابانية. وباعت تويوتا، التي تصنع طرازات كامري سيدان وبريوس هايبرد ولكزس الفاخرة، في 2018 حصة 5.9 في المئة في إيسوزو التي اشترتها في 2006. في وقت سابق، كان لدى إيسوزو شراكة رأسمالية مع شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات.

وصُمّم التعاون بين تويوتا وإيسوزو وهينو لتقليل الانبعاثات من خلال تشييد البنية التحتية للهيدروجين، وللمساعدة في حلّ نقص السائقين من خلال مشاركة المعلومات عبر الإنترنت وجعل عمليات التسليم أكثر كفاءة.

وتعمل تويوتا وإيسوزو وهينو معا، بصرف النظر عن حصصها المشتركة، على إنشاء شركة “كوميرشال جابان بارتنرشيب تكنولوجيز كورب” في طوكيو، لتعزيز شراكتها وتخطيط التكنولوجيا والخدمات، كما قال رؤساء الشركات، حين ظهروا معا في مؤتمر على الإنترنت.

ومع رأس المال الذي يصل إلى 10 ملايين ين (93 مليون دولار)، ستكون الشركة الجديدة مملوكة بنسبة 80 في المئة لشركة تويوتا و10 في المئة لكل من إيسوزو وهينو.

قال رئيس هينو يوشيو شيمو إن “هذا الإطار الجديد يعد خطوة نحو المساعدة في حل تحديات المجتمع”. ويتمثل أحد المشاريع الرئيسية في الشراكة الثلاثية في تقديم شاحنات تعمل بخلايا الوقود في نموذج “مجتمع قائم على الهيدروجين” يجري تطويره في محافظة فوكوشيما التي ضربتها كارثة تسونامي والزلزال والكوارث النووية في مارس 2011.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here