عون اكد للوفد البولندي حاجة لبنان المتزايدة للدعم الدولي لتمكينه من اجتياز الأزمة الاقتصادية

0

عرض رئيس الجمهورية ميشال عون، خلال لقائه سكرتيرة الدولة في مستشارية رئيس جمهورية بولندا الوزيرة بوغنا يانكي، وسكرتير الدولة هناك الوزير أدام كفياتكوفسكي، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها. وأطلع الوفد البولندي عون على المساعدات التي تقدمها بولندا للبنان لمواجهة أزمته الاقتصادية، وأهمها المساعدات الغذائية والطبية الفورية التي قدمتها بعد انفجار مرفأ بيروت، إضافة الى إقرار الحكومة البولندية مؤخراً مساعدات بقيمة 500 ألف دولار سيتم توزيعها بالتنسيق مع كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك في لبنان. كما قدمت مساعدات لدعم النازحين السوريين الى لبنان والمجتمعات المضيفة، وشاركت مع ألمانيا في تمويل برنامج RACE بمبلغ 3 مليون دولار، مخصص لإعادة تأهيل 10 مدارس رسمية، وغيرها من المساعدات. وأشار الوفد أيضاً إلى أن بلاده تستطلع حالياً حاجات لبنان، وتدرس خطة جديدة لتقديم مساعدات إضافية إليه في السنوات المقبلة.

وخلال اللقاء، شكر عون الوفد البولندي على الدعم الذي تقدمه بولندا للبنان، مشيداً بعلاقات التعاون والصداقة التي تربط بين البلدين، وبالتضحيات التي يقدمها الجنود البولنديون العاملون ضمن قوات اليونيفيل في الجنوب. وعرض أمام أعضاء الوفد الظروف الاقتصادية الصعبة التي يواجهها لبنان، والحاجة المتزايدة للدعم الدولي لتمكينه من اجتياز هذه الأزمة، وبدء مرحلة النهوض. ولفت إلى التأثير المباشر لوجود عدد كبير من النازحين السوريين على أرضنا منذ نحو عشر سنوات، والذي خلف انعكاسات سلبية كبيرة جداً على الاقتصاد، والأمن، والحياة الاجتماعية، داعيا بولندا إلى دعم الموقف اللبناني الداعي لتشجيع عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، وتقديم المساعدات لهم داخل سوريا.

كما نوه رئيس الجمهورية بما حققته بولندا على صعيد مكافحة الفساد، مشيراً إلى أن “لبنان وقع معها مذكرة تفاهم للتعاون بمكافحة الفساد في العام 2018″، وأمل في الاستفادة من تجربة بولندا في هذا المجال لدعم مسيرة مكافحة الفساد التي يخوضها منذ توليه مسؤولياته الدستورية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here