فهد: الزيادة في الأسعار ستطال كل الأصناف المستوردة

0

أشار نقيب أصحاب ال​سوبرماركت​ ​نبيل فهد​، إلى أنّ “أسعار السلع الاستهلاكية بدأت بالإرتفاع متأثرة بسعر الصرف الذي وصل في السوق الموازي إلى 10 آلاف ليرة مقابل ​​الدولار​​، وقد بدأنا بتسلّم لوائح الأسعار ​الجديدة​ من الموردين ونعمل على تبديل الأسعار لإعتماد التسعيرة الجديدة”، موضحتً أن “الزيادة في الأسعار ستطال كل الأصناف المستوردة، خصوصاً بعدما إرتفع ​​سعر الدولار​​ مقابل ​الليرة​ بنسبة 10% بشكل مفاجىء”.

وأكد في حديث صحفي، أنّ “هذه الزيادة ستختلف بين سلعة وأخرى، إنما ستتراوح ما بين 5 و12%”. وقال: “على عكس ما كان سائداً في السابق، فإنّ ​أسعار الحبوب​ لن تتغير لأنها مدعومة على سعر 3900 ليرة للدولار”.

وأوضح أنّ هامش إحتساب سعر الدولار على السلع يختلف من سلعة إلى أخرى، فالسلعة التي تباع بسرعة لن يرتفع سعرها كثيراً لأن التاجر يسترد ثمنها فوراً ويشتري الدولار، أما السلع التي تأخذ حوالى الشهرين قبل تصريفها فيزيد فيها المورّد هامش التسعير وفقاً للدولار بما لا يتعدى الـ5%، لأنه يخشى بعد أن يحصّل ثمنها من السوق أن يكون قد إرتفع سعر الدولار مقابل الليرة.

وعن شكاوى المستهلكين المتواصلة من إنقطاع بعض الأصناف من السوق خصوصاً ​الحليب​، قال: “هناك نقص في السلع المدعومة بدولار “مصرف ​لبنان”​، بسبب تقليص الأخير دعمه للكميات المطلوبة.

ولفت فهد، إلى أنه “بسبب ​الأزمة​ التي نمر بها، فقد زاد الإستيراد خصوصاً من الأسواق التركية والمصرية لتحل مكان ​الأسواق الأوروبية​ بالدرجة الأولى، عازياً ذلك إلى توفر عدة أحجام من التغليف لديهم، فبدل إستيراد حليب زنة كيلوغرام تتوفر لديهم زنة الـ200 غرام والـ150 غراماً، وهذه الأوزان باتت تتلاءم اليوم مع ضعف قدرة المواطن الشرائية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here