“كهرباء لبنان” اتخذت إجراءات احترازية لتفادي الوقوع بالعتمة: إيقاف إنتاج معمل دير عمار وتشغيل معمل الزهراني بنصف قدرته

0

أعلنت “​مؤسسة كهرباء لبنان​”، في بيان، أنّ “عطفًا على بيانات المؤسّسة السّابقة، لا سيّما بيانها الأخير تاريخ 27/06/2022، وبما أنّ معمليّ ​الزهراني​ و​دير عمار​ هما المعملان الحراريان الوحيدان اللذان لا يزالان موضوعين في الخدمة، كونه يتم شهريًا توريد شحنة واحدة فقط من مادة ​الغاز​ أويل لصالح المؤسسة، بواسطة جانب ​وزارة الطاقة والمياه​ – المديرية العامة للنفط، وذلك بموجب اتفاقية التبادل المبرمة ما بين كل من جانب الجمهورية العراقية والجمهورية اللبنانية،

وحيث أن حمولة شحنة مادة الغاز أويل العائدة لشهر حزيران 2022، التي تمّ تفريغها في خزانات معمليّ الزهراني ودير عمار قد أتت متدنية جدًا، بحيث أنّها لم تتعد 33,900 طن متري، الأمر الذي بالكاد يكفي لتسيير المعملين لفترة 18 يومًا كحد أقصى بنصف قدرتهما وليس 30 يومًا، مع الإشارة إلى أن المؤسسة تقوم بإعطاء الأولوية لتغذية المرافق الحيوية الأساسية في البلد (مطار، مرفأ، مضخات مياه، صرف صحي، المرافق الأساسية في الدولة…)،

وحيث أنّ شحنة الغاز أويل المخصصة لشهر تموز 2022 من المرتقب أن تصل إلى المياه الإقليمية اللبنانية بتاريخ 25/07/2022، فإنّها لن تفرغ حمولتها مباشرةً، وذلك ريثما تقوم شركات الرقابة المكلفة من قبل المديرية العامة للنفط بأخذ العينات من على متنها، وإجراء الفحوصات المخبرية عليها بمختبرات “Bureau Veritas” – دبي، للتأكد من ثمّ من مطابقة مواصفاتها على أثر ورود النتيجة، الأمر الذي سيستغرق بضعة أيام إضافية، ليصار من ثمّ إلى تفريغ حمولتها، ليس قبل تاريخ 28/07/2022 على أبعد تقدير، في كل من خزانات مصبات المعملين المعنيين،

تفيد “مؤسسة كهرباء لبنان” بأنّها وعلى أثر ذلك، وتفاديًا للوقوع في العتمة الشاملة ولإطالة فترة إنتاج الطاقة قدر المستطاع، قامت باتخاذ إجراءات احترازية إضافية من ضمن سلسلة الإجراءات التي تتخذها منذ فترة طويلة بهذا الشأن، حيث قضت بـ:

-إيقاف قسريًا إنتاج ​معمل دير عمار​ صباح يوم الأحد الواقع فيه 03/07/2022، للمحافظة على خزينه، ليتم استخدامه بعد إعادة وضعه في الخدمة مجددًا بتاريخ 08/07/2022، وذلك من أجل رفع عدد ساعات التغذية قدر المستطاع خلال فترة ​عيد الأضحى​ المبارك

-الاستمرار على تشغيل ​معمل الزهراني​ بنصف قدرته لحين نفاذ كامل خزينه من مادة الغاز أويل، لحين خروجه المرتقب عن الخدمة بتاريخ 19/07/2022

-الاستمرار بتشغيل معمل دير عمار منفردًا لحين وصول شحنة مادة الغاز أويل المخصصة لشهر تموز والمباشرة بعملية التفريغ المرتقبة بتاريخ 28/07/2022 ليصار من ثمّ إلى إعادة وضع معمل الزهراني بالخدمة ورفع القدرة الإنتاجية إلى ما كانت عليه”.

وأكّدت المؤسسة “أنّها مضطرة إلى اتخاذ تلك التدابير الاحترازية، كونه في حال الاستمرار بوتيرة الإنتاج التي كانت متبعة، فستدخل البلاد حتمًا بعتمة شاملة لفترة تسعة أيام ما بين تاريخ 19-28/07/2022، ممّا سيؤدي إلى الدخول في المحظور، وانقطاع التغذية عن المرافق الأساسية الحيوية في البلد بالكامل، (مطار، مرفأ، مضخات مياه، صرف صحي، المرافق الأساسية في الدولة…)”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here