لا إنجاز ملموساً بعد.. والدولار يفاقم الأزمات

0

لاحظ المراقبون ان كل التحركات الجارية داخليا ومع الخارج لم تحقق بعد اي انجاز ملموس يبنى عليه، فالصدمة الايجابية التي احدثها تأليف الحكومة وادت الى انخفاض كبير في سعر الدولار الاميركي لمصلحة العملة الوطنية سرعان ما اضمحلت ليعود هذا الدولار الى ارتفاعه، وقد بلغ سعره امس اكثر من 25 الف ليرة بعدما كان قد انخفض عند التأليف من 20 الف ليرة الى 13 الفاً.

ومع اجتياز سعر الدولار حاجز الـ25 الف ليرة امس، عزت اوساط اقتصادية هذا الارتفاع المتفلت من الضوابط الى مجموعة أسباب، اولها واهمها هو نفسي نتيجة استفحال عامل فقدان الثقة تحت وطأة استمرار الازمة الداخلية، ببُعديها السياسي والقضائي، والتي تتمظهر في عجز مجلس الوزراء عن الانعقاد على رغم أهمية الملفات المتراكمة.

واوضحت الاوساط لـ«الجمهورية» انه والى جانب هذا العامل الأساسي، تساهم اسباب أخرى في ارتفاع الدولار وهي: تراجع التحويلات نسبياً من الخارج في هذه الفترة، انكماش التصدير الذي يشكل أحد روافد العملة الصعبة، وتقهقر السياحة الأجنبية بفعل الاعتبارات السياسية والخدماتية السلبية السائدة.

واعتبرت انه اذا نجحت المساعي المبذولة لمعاودة اجتماعات مجلس الوزراء، فإنّ ذلك سيلجم مرحلياً ارتفاع سعر العملة الخضراء، لكن مفعول المسكنات لا يدوم طويلاً، والمطلوب توافق سياسي حول حلول مستدامة، حتى تتم السيطرة على سعر الصرف وخفضه الى مستوى مقبول.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here