لبنان والصين .. 4 عقود من التعاون

0

تتمتع العلاقات اللبنانية الصينية تتمتع بتاريخ طويل يعود إلى بدايات القرن الماضي، وقد توّجت هذه العلاقات بإقامة العلاقات الدبلوماسية منذ أكثر من أربعة عقود. واتسمت العلاقات الثنائية خلال كل هذه الفترة بالتعاون على كافة الصُعد السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية، حيث عبّرت جمهورية الصين الشعبية من خلال سياستها تجاه لبنان حيث عبّرت جمهورية الصين الشعبية من خلال سياستها تجاه لبنان عن حرص ثابت تجاه كل ما فيه خير للشعب اللبناني. 
وفي السنوات الخمس الماضية، حافظت الصين على مكانتها كأكبر شريك تجاري وأكبر مصدر استيراد للبنان. إنّ المنتجات المصنوعة في الصين تحظى بشعبية كبيرة في السوق اللبنانية بفضل ثمنها المنخفض وجودتها الممتازة. وفي وقت نفسه يبدأ المستهلكون الصينيون يقبلون على المنتجات اللبنانية المتميزة مثل النبيذ اللبناني وزيت الزيتون والمجوهرات والأزياء الرفيعة المستوى وغيرها.

وتبوأت الصين المرتبة الاولى على لائحة اهم مصادر الاستيراد اللبناني منذ العام 2013 وحتى العام 2017، واستأثرت بنسبة 10 من اجمالي قيمة المستوردات اللبنانية عام 2017. وفي الاشهر االستة الاولى من العام 2018 كانت الصين ايضاً في المرتبة الاولى، وبلغت قيمة المستوردات اللبنانية منها 1 مليار و32.4 مليون دولار، ما نسبته 11 بالمئة من اجمالي المستوردات اللبنانية.

احتلت الصين المرتبة 31 على لائحة اهم الاسواق اللبنانية عام 2017، وكانت نسبة الصادرات اليها قد سجلت 1 بالمئة من اجمالي قيمة الصادرات. وحتى حزيران 2018 بلغت قيمة الصادرات اللبنانية الى الصين 10.8 مليون دولار، نسبتها 1 بالمئة من اجمالي الصادرات اللبنانية، وكانت مرتبتها 28.

1- الصادرات اللبنانية إلى الصين

بلغت قيمة الصادرات اللبنانية إلى الصين العام 2017 نحو 17 مليون دولار، مقابل 7 مليون دولار في العام 2016 بارتفاع نسبته 143 بالمئة.

وكانت نسبة الصادرات اللبنانية إلى الصين من إجمالي الصادرات اللبنانية قد سجلت نسبة قياسية عام 2007 هي 2 بالمئة، لتتراجع الى 1 بالمئة عام 2017 .

2- المستوردات اللبنانية من الصين

سجلت قيمة المستوردات اللبنانية من الصين في العام 2017 نحو 1 مليار و879.1 مليون دولار، مقابل 2 مليار و94.1 مليون دولار في العام 2016 بانخفاض نسبته 10.3 بالمئة.

ارتفعت نسبة المستوردات من الصين من إجمالي المستوردات اللبنانية من 3.2 بالمئة عام 1993 إلى 10 بالمئة عام 2017.

3- الميزان التجاري بين لبنان والصين

الميزان التجاري بين لبنان والصين في حالة عجز متواصل لصالح الصين منذ العام 1993 وحتى العام 2017. تراوحت قيمة هذا العجز ما بين 151.9 مليون دولار كحدّ أدنى كما هو الحال في العام 1993، وما بين 2 مليار و471.5 مليون دولار كحدّ أقصى كما في العام 2014.

4- التبادل السلعي بين البلدين

5- ملاحظات على التبادل التجاري بين لبنان والصين

أ‌- إرتفعت قيمة الصادرات اللبنانية إلى الصين من 1.1 مليون دولار في العام 1993 إلى 17 مليون دولار عام 2017 أي اكثر بنحو 15.5 اضعاف، في حين إن حجم المستوردات اللبنانية منها في تلك الفترة ارتفع من 153 مليون دولار إلى 1.9 مليار دولار أي اكثر بنحو 12 ضعفاً.

ب‌- سجلت الصادرات اللبنانية إلى الصين قيمة قياسية في العام 2007 حين بلغت 57.8 مليون دولار، لتتراجع الى 17 مليون دولار عام 2017. وبلغت قيمة المستوردات اللبنانية من الصين حدّها الأقصى في العام 2014 حين سجلت 2.5 مليار دولار.

ج‌- تتميز الصادرات اللبنانية إلى الصين بعدم التنوع إذ ان قيمة صادرات فصل جمركي واحد من السلع، وهو النحاس ومصنوعاته، شكل نحو 76 بالمئة من إجمالي السلع المصدّرة الى الصين عام 2017 .اما المستوردات اللبنانية من الصين فهي متنوعة الى حد كبير، وقيمة مستوردات أهم خمسة فصول جمركية من السلع منها شكلت نحو 47 بالمئة من إجمالي السلع المستوردة منها.

د- بلغت قيمة صادرات المنتجات الحيوانية والزراعية والغذائية الى الصين عام 2017 (من الفصل الجمركي 1 الى الفصل الجمركي 24) نحو 635 الف دولار نسبتها 2 بالمئة من اجمالي الصادرات اللبنانية الى الصين، في حين ان صادرات هذه الحصة بلغت نسبتها 24 بالمئة من اجمالي الصادرات اللبنانية الى كافة الدول.

هـ- بلغت قيمة المستوردات اللبنانية الحيوانية والزراعية والغذائية من الصين عام 2017 نحو 76.7 مليون دولار نسبتها 3 بالمئة من اجمالي المستوردات اللبنانية من الصين، في حين ان هذه الحصة بلغت نسبتها 17 بالمئة من اجمالي المستوردات اللبنانية من كافة الدول .

6- الاتفاقيات المعقودة بين لبنان والصين

تحكم العلاقات بين لبنان والصين عدة اتفاقيات أهمها اتفاقية تنشيط وحماية الاستثمارات المتبادلة عام 1997، واتفاقية تعاون سياحي في العام 2006، واتفاقية تعاون اقتصادي وفني عام 2011.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here