لبنان يمدّد مدة الاستكشاف الأولى في المياه البحرية

0

أعلن وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر تمديد مدة الاستكشاف الأولى لائتلاف الشركات المكون من توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية، في كل من الرقعتين الرابعة شمال بيروت والتاسعة في الجنوب في المياه البحرية اللبنانية إلى 13 أغسطس (آب) 2022.

وقال غجر، في بيان، إن ائتلاف الشركات الثلاث يواصل نشاطه البترولي في لبنان تحت قيادة المشغّل شركة توتال. وأضاف أن الائتلاف قدّم برنامجَي العمل والموازنة للرقعتين 4 و9 للعام 2021، مشيرا إلى أن «انفجار المرفأ في الرابع من أغسطس الماضي، ألحق أضراراً بالقاعدة اللوجستية المخصصة لتنفيذ الأنشطة البترولية في المياه البحرية اللبنانية».

يذكر أن الرئيس اللبناني ميشال عون كان قد أطلق في 27 فبراير (شباط) الماضي عمل الباخرة «تانغستر إكسبلورر» التابعة لشركة توتال، والتي حفرت البئر النفطية في البلوك رقم 4 شمال بيروت، قبالة شاطئ منطقة كسروان- جبيل.

وأثبتت النتائج الأولية للحفر في البئر النفطية في البلوك 4 وجود الغاز على أعماق مختلفة داخل الطبقات الجيولوجية، كما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

وكان مجلس الوزراء اللبناني قد وافق على منح رخص لاستكشاف النفط والغاز للشركات الثلاث في ديسمبر (كانون الأول) 2017، بنسب 40 في المائة لتوتال و40 في المائة لإيني و20 في المائة لنوفاتيك. وتم توقيع عقد عام 2019 مع شركة روسنفت الروسية يمتد 20 عاما، لتطوير منشآت تخزين النفط في ميناء طرابلس بشمال لبنان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here