ماسك لتسديد أكبر ضريبة في تاريخ أميركا بقيمة 11 مليار دولار

0

وضع إيلون ماسك، مؤسس ورئيس شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية «تسلا»، حداً للتكهنات والجدل بشأن صفقته التاريخية لبيع جزء من حصته في «تسلا»، بعد إعلانه أنه سيدفع ضرائب أكثر من 11 مليار دولار خلال العام الحالي. وفي رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قال ماسك: «لهؤلاء المندهشين، سأدفع ضرائب تزيد على 11 مليار دولار خلال العام الحالي»، ليكون أكبر مبلغ يسدده شخص واحد للضرائب في تاريخ الولايات المتحدة.

كان ماسك، أغنى رجل في العالم بثروة تقدر بنحو 254 مليار دولار، قد باع حصة من أسهم «تسلا» واستخدم خيارات شراء الأسهم منذ بداية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، حيث باع السهم بسعره السوقي الحالي واشترى السهم مقابل نحو 6.24 دولار مستغلاً خيارات شراء الأسهم التي تعود إلى عام 2012.

يُذكر أن ماسك تعرض للانتقادات في أعقاب تقارير ذكرت أنه لم يسدد ضرائبه في عام 2018. ووفقاً لمعدلات الضرائب في الولايات المتحدة فإن ماسك، سيدفع نحو 53% من صافي ثروته للضرائب. واختارت مجلة «تايم» الأميركية الأسبوع الماضي، رئيس شركة «تسلا» وشركة استكشاف الفضاء «سبيس إكس»، إيلون ماسك، شخصية العام.

وماسك البالغ خمسين عاماً يُعرف عنه أنه غريب الأطوار وكذلك برسائله السيالة على «تويتر» حيث لديه أكثر من 66 مليون متابع. ورجل الأعمال من أصل جنوب أفريقي الحاصل على الجنسية الكندية ثم الأميركية، ليس شخصية توافقية.

كان عام 2021 عاماً ناجحاً لماسك وأعماله. فقد فازت شركة «سبيس إكس» بعقد حصري مع وكالة «ناسا» في أبريل (نيسان) لإرسال رواد فضاء إلى القمر. وفي سبتمبر (أيلول)، أرسلت الشركة أربعة سائحين إلى الفضاء في أول مهمة مدارية في التاريخ من دون رائد فضاء محترف على متنها. ويتحدث ماسك بحماس عن خططه لاستعمار المريخ خلال السنوات القادمة.

وما زالت «تسلا» التي تجاوزت قيمتها السوقية تريليون دولار في «وول ستريت» في أكتوبر (تشرين الأول)، تهيمن على سوق السيارات الكهربائية. كان ماسك قد أطلق عبر «تويتر» قبل أسابيع قليلة استطلاعاً سأل فيه متابعيه عمّا إذا كان يتعين عليه بيع 10% من أسهمه في الشركة أم لا. وقال غالبية المشاركين إنهم يؤيدون ذلك.

ومنذ ذلك الحين، باع ماسك أكثر من 11 مليون سهم من أسهم «تسلا». غير أن سهم «تسلا» فقد يوم الاثنين، كل المكاسب التي كان قد حققها في أعقاب الإعلان عن توقيع صفقة لبيع 100 ألف من السيارات لشركة تأجير السيارات الأميركية «هيرتز غلوبال هولدنغز» في أكتوبر الماضي، حيث ارتفع سعر السهم في ذلك الوقت بنسبة 35% تقريباً.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here