مع سوق هائلة.. الشركات العالمية لا تقاوم إغراء معرض الصين الدولي

0

تبدي الشركات العالمية حرصها على المشاركة بنسخة هذا العام من معرض الصين الدولي للاستيراد المقرر عقده في نوفمبر القادم، سعيا للاستفادة من السوق الصينية الهائلة بينما تواصل البلاد فتح أبوابها بشكل أوسع أمام العالم.

وذكر منظمو الحدث أن 85 في المئة من مساحة العرض المخططة المخصصة للشركات تم حجزها بالفعل في النسخة الخامسة من المعرض التي من المقرر عقدها خلال الفترة من الخامس إلى العاشر من نوفمبر القادم.

ومع بدء العد التنازلي للمئة يوم متبقية على افتتاح المعرض، قال سون تشنغ هاي نائب مدير مكتب معرض الصين الدولي للاستيراد، خلال مؤتمر صحافي الأربعاء، إن أكثر من 270 شركة من الشركات المدرجة على قائمة فورتشن 500 وشركات صناعية رائدة أكدت مشاركتها في الحدث.

وأوضح سون أن “التحضيرات للمعرض تمضي بسلاسة، حيث تغلب المنظمون على التأثيرات السلبية الناجمة عن المخاطر وأوجه عدم اليقين، بما في ذلك جائحة كوفيد – 19”.

وأضاف سون أن قرابة 90 في المئة من شركات فورتشن 500 والشركات الصناعية الرائدة التي حضرت النُسخ السابقة للمعرض أكدت مشاركتها هذا العام، مشيرا إلى أن بعض شركات فورتشن 500، بما في ذلك ريو تينتو وبي إتش بي بيليتون وجيليد، ستشارك في المعرض لأول مرة.

وتستمد الشركات العالمية حماسها للمشاركة في معرض الاستيراد، من السوق الصينية المزدهرة.

وقال فابريس ميجاربان رئيس لوريال نورث إيشا والرئيس التنفيذي لشركة لوريال تشاينا، إن معرض الصين الدولي للاستيراد لا يمثل مسرحا كبيرا للظهور الأول لمنتجات جديدة

فحسب، بل يتيح كذلك لعملاق مستحضرات التجميل إبراز عزمه على التحول إلى استهلاك أخضر ومنخفض الكربون.

وبدأ مؤخرا بيع جيل جديد من نظام مراقبة المرضى، أنتجته شركة إدواردز لايف ساينسز، في الصين، وذلك بعد أقل من تسعة أشهر من ظهوره الأول في الصين خلال الدورة الرابعة لمعرض الصين الدولي للاستيراد.

وقال جورج يه مدير عام إدواردز لايف ساينسز جريتر تشاينا، إن المنتج الذكي لفت أنظار عدد كبير من المؤسسات الطبية سريعا بعد ظهوره في شنغهاي، وعزز هذا الأمر ثقة الشركة لمواصلة التوسع بالسوق الصينية.

وعقد منظمو المعرض أنشطة لمساعدة العارضين على الاستفادة بشكل أفضل من السوق الصينية.

وأقام مكتب معرض الصين الدولي للاستيراد سبع جولات ترويجية عبر الإنترنت للأعمال التجارية، ورتب لـ100 عارض حضور نشاط تعاوني للأعمال التجارية في مقاطعة جيانغشي بشرقي الصين خلال الفترة من السبت إلى الثلاثاء الماضيين.

وقال آي تشو بينغ رئيس هيرايوس جريتر تشاينا إن الرحلة إلى جيانغشي جعلته يشعر تماما بحيوية وإمكانات ومرونة السوق الصينية.

وقال ينس هيلدبرانت المدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة غرفة التجارة الألمانية في الصين، إن معرض الصين الدولي للاستيراد يعد فرصة للشركات لتسويق نفسها.

وأضاف هيلدبرانت أن “هناك شركات ألمانية صغيرة ومتوسطة تستطيع من خلال معرض الصين الدولي للاستيراد تعزيز مبيعاتها في السوق”.

وأوضح أن “كافة الشركات الألمانية تقريبا ترى النمو السوقي خلال العقد القادم في الصين، ولهذا تتوق الشركات الألمانية بشدة لرؤية التنمية الصينية والمشاركة فيها”.

وبالإضافة إلى المعرض الذي سيستمر على مدار ستة أيام، أقامت شانغهاي 60 منصة تداول منتظمة للعارضين. وعلى مدار السنوات الماضية، استوردت تلك المنصات سلعا بقيمة 248 مليار يوان (حوالي 36.6 مليار دولار أميركي)، وفق ما ذكر قو جيون رئيس لجنة التجارة ببلدية شانغهاي.

وقال سون نائب مدير مكتب معرض الصين الدولي للاستيراد إنه سعيا لتخفيف تأثيرات الجائحة وعدم اليقين الاقتصادي العالمي على الشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركة في المعرض، لن تعمل النسخة الخامسة للمعرض على التعزيز النشط لتطبيع سياسات الدعم مثل الحوافز الضريبية وتسهيل التخليص الجمركي فحسب، بل ستقدم كذلك المزيد من الأكشاك المجانية للشركات القادمة من الدول الأقل نموا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here