منتدى طوارئ اقتصادي اجتماعي في طرابلس قريباً

0

عقد المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال اجتماعاً استثنائياً برئاسة النقيب شادي السيد في مقر نادي عمال وموظفي منشآت نفط طرابلس في شارع عزمي – طرابلس وقد عرض للواقع المأساوي للبلاد عامة ولمدينة طرابلس خاصة.

وتناول المجتمعون، بحسب بيان، “الواقع العام على المستويات المختلفة لا سيما ما آلت اليه اوضاع مختلف طبقات المجتمع اللبناني وما يصدر من تقارير تشير الى أن أكثر من ثمانين بالمئة من اللبنانيين صاروا تحت خط الفقر وهذا مؤسف محزن ولا يتناسب مع أداء المسؤولين المفترض ولا نقول أداء الحكومة، بل أداء النظام برمته”.

وأعلنوا أنه “انطلاقاً من مسؤوليتنا الوطنية والشمالية فالطرابلسية، ندعو الى لقاء طارئ نقابي سياسي نيابي”، ووجهوا الدعوة الى “هذه الغاية لنواب طرابلس والمنية والضنية وفعاليات هذه المناطق لنناقش معاً التطورات المختلفة وواقع الناس في ظل أزمات الرغيف والمحروقات والغذاء والدواء والاستشفاء، وما آلت اليه أمور الفساد المقلق والمتمادي في البلد ككل”.

كما اتفق المجتمعون على أن يشمل الاجتماع الطارئ مسؤولي المرافق الحيوية والاقتصادية، وتقرر بالتالي “مساندة العاملين في القطاعين العام والخاص لا سيما لجهة اعادة النظر بالتقديمات الصحية والاستشفاء ودور وقدرات الهيئات الضامنة وضرورة تعديل قيمة تقديمات تعاونية موظفي القطاع العام والتعويضات الأخرى التي لا بد أن تطال إخوتنا في القطاعين العام والخاص”.

ورأى المجتمعون أيضا ان “مدينة طرابلس تعيش منذ بداية الأزمة واقعا غير صحي ولذلك لا بد من اعادة ضخ دم جديد في ادارة بلدية طرابلس، وايضا اتحاد بلديات الفيحاء واخراجه من حالته الراهنة غير المفيدة إذا لم نقل المضرة”.

وتطرق المجتمعون الى “دور الجيش المتقدم معتبرين انه المتبقي بخير من مؤسسات الدولة التي تحظى بثقة الناس الى جانب باقي الاجهزة الامنية”. وقدروا “دور كل المخلصين الهادف لإجراء استحقاق رئاسي دستوري في وقته المفترض بدون تأخير والمتابعة بعدها لإنتاج سلطة متماسكة قوية تسلك طريق اعادة البلد الى التعافي والإصلاح والصلاح”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here