هدنة تجارية مؤقتة بين أوروبا والولايات المتحدة

0

وافق الاتحاد الأوروبي على هدنة جزئية مع الولايات المتحدة في النزاع الخاص بالرسوم الجمركية على المعادن التي فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مع شروع الجانبين في مناقشات بشأن الطاقة الإنتاجية المفرطة للصلب والألومنيوم عالميا.

وتهدف المناقشات إلى إيجاد حلول جذرية واتخاذ التدابير التجارية المناسبة بنهاية العام الجاري بهدف عودة العلاقات على ضفتي الأطلسي إلى طبيعتها والتفرغ لمواجهة الصين التي أعلن ضدها ترامب حربا تجارية استهدفت كل شيء تقريبا.

وقالت المفوضية الأوروبية الاثنين إنها ستعلق زيادة مقترحة لرسوم فرضتها ردا على الرسوم الأميركية كانت ستشمل عددا من المنتجات، من أحمر الشفاه إلى الأحذية الرياضية، وتزيد الرسوم على الويسكي والدراجات النارية والقوارب البخارية الأميركية لمثليها إلى 50 في المئة.

وأكدت بروكسل وواشنطن في بيان مشترك أن بإمكانهما كحليفين دعم المعايير العالية ومعالجة المخاوف المشتركة “ومحاسبة دول مثل الصين تدعم سياسات مشوهة للتجارة” العالمية.

وتأتي هذه الخطوة بينما أعلنت وزارة المالية الصينية في مذكرة أن بكين ستمدد الإعفاءات من الرسوم الجمركية على 79 منتجا أميركيا كان من المقرر حلول آجالها اليوم 18 مايو وستمتد إلى غاية يوم 25 ديسمبر المقبل.

وأظهرت اللائحة المرفقة بالمذكرة أن تلك المنتجات تشمل المعادن النادرة وخامات مثل الذهب والفضة.

وتلك المنتجات معفاة من الأصل من الرسوم الجمركية التي فرضتها الصين على سلع أميركية ردا على إجراءات أميركية مضادة بموجب البند 301.

ومددت الصين من قبل إعفاءات تمت خلال جولات سابقة من فرض الرسوم الجمركية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here