وديع الخازن ابدى إرتياحه إلى المعطيات المطمئنة حول الوضع النقدي

0

ابدى رئيس ​المجلس العام الماروني​ الوزير السابق ​وديع الخازن​ تفاؤله حول تسديد المبالغ المستحقة للبلديات فور إقرار الموازنة في ​المجلس النيابي​ وتأكيده أن وزيرة الداخلية ​ريا الحسن​ ووزير المالية ​علي حسن خليل​ لن يدّخرا جهداً في سبيل مساعدة البلديات لكي تستمر في تلبية حاجات المواطنين وتفعيل العمل البلدي.
وبالنسبة الأوضاع المالية، شدّد الخازن بعد لقائه في دارته في بيروت وفداً من رؤساء بلديات كسروان، على العملة الوطنية ثابتة ومنيعة، ولديها القدرة على مجابهة أي طارئ إذا ما إستجد مهما بلغ حجمه، ولا سيما بعد التأكيدات المتكررة على لسان حاكم ​المصرف المركزي​ ​رياض سلامة​، والتي جاءت في وجه الشائعات، مبدياً إرتياحه إلى المعطيات المطمئنة حول الوضع النقدي بفعل تصدّي المصرف المركزي لأي عمليات تُخلّ بإستقرار الليرة لأنها منيعة، وهي تتمتع بحصانة وتغطية أكثر من كافية بالعملات الصعبة، حيث تجاوز رصيد المصرف المركزي الخمسين مليار دولار، فضلا عن المخزون من إحتياط الذهب الذي عزز هذا الإستقرار.
اضاف “ورغم الصعوبات المالية والإقتصادية التي تشهدها البلد ودول المنطقة، فقد أمن حاكم المصرف المركزي غطاءاً عازلاً لأي تعرض خارجي أو داخلي لعملتنا الوطنية، التي تعتبر من أفضل العملات في العالم”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here