وزير الأشغال اطلع من مجموعة فرنسية على دراسة لمعالجة أنقاض مرفأ بيروت وإعادة تدويرها

0

عقد وزير الأشغال العامة والنقل علي حميه، اجتماعًا مع مجموعة “ريسي غروب” (Recygroup) الفرنسيّة، في حضور رئيس مجلس إدارة المدير العام ل​مرفأ بيروت​ عمر عيتاني، واطّلع على الدراسة الّتي وضعتها المجموعة الفرنسيّة لمعالجة الردم والأنقاض وفصلها عن بعضها، كتلك المتعلّقة بحديد العنابر والآليّات المتضرّرة -المعادن كالحديد والنحاس- الخراسانة- ​النفايات​ المختلطة، وإعادة تدويرها لإمكانيّة استخدامها لاحقًا في الإنشاءات المتوقّعة في المرفأ أو بيعها خارج ​لبنان​.

وتوجّه حميه بالشكر إلى المجموعة الفرنسيّة، على “المجهود الكبير الّذي بذلته في إعداد هذه الدراسة المموّلة من الدولة الفرنسية”، وطلب منها “إعادة النظر بالدراسة، كي يستطيع المرفأ الاستفادة بالحدّ الأقصى من الردم والأنقاض لزيادة إيراداته”. وشكر أيضًا الحكومتين الفرنسيّة والألمانيّة، على “اقتراح مشروع الردم والأنقاض لمرفأ بيروت”، طالبًا من المجموعة “لَحظ هواجسه في الدراسة الجديدة، وتقديمها خلال أسبوع إلى الوزارة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here