رئيس الحكومة التونسية يحذر من خطورة الوضع الاقتصادي

0

حذر رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي،، من خطورة الوضع الاقتصادي للبلاد، وطالب بمناخ سياسي للحل، يُسهّل عملية الإقلاع الاقتصادي من خلال الانكباب على وضع الإصلاحات الاقتصادية وتحقيق الانتعاش الاقتصادي المنشود.

جاء تصريح المشيشي، خلال إشرافه على أول لقاءات بيت الحكمة بقرطاج، للانطلاق في خطة الإصلاح الاقتصادي للحكومة من أجل مجابهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية.

وحضر اللقاء كل من محافظ البنك المركزي، مروان العباسي، ورئيس اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، وعدد من الفاعلين الاقتصاديين، نقلاً عن وسائل إعلام تونسية.

انكمش الاقتصاد التونسي العام الماضي 8.8% وهو أكبر انكماش في تاريخ البلاد بسبب آثار الأزمة على قطاعات حيوية مثل السياحة والطيران والتصدير.

فيما تراجعت إيرادات السياحة التونسية 65% في 2020 مقارنة مع 2019، لتصل إلى حوالي 746 مليون دولار في ضربة قوية للقطاع وللاقتصاد المحلي.

وأدت القيود المفروضة على السفر وانتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم إلى إغلاق معظم الفنادق في تونس وفقد عشرات الآلاف في قطاع السياحة وظائفهم، مما دفع الحكومة للإعلان عن تسهيلات في قروض لأصحاب الفنادق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here