EIB وCreditbank يدًا بيد لدعم الشركات الصغيرة والمتوسّطة باتفاقية خط ائتمان قيمته 50 مليون يورو

0

وقّع بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) والاعتماد المصرفي ش.م.ل. –s.a.l. Creditbank في الأوّل من تشرين الأوّل 2019، اتّفاقية خطّ ائتمان تؤمّن 50 مليون يورو لدعم استثمارات الشركات الصغيرة والمتوسّطة الحجم في لبنان. وقد جاءت هذه الخطوة في إطار “مبادرة دعم المناعة الاقتصادية” (ERI) التي تهدف إلى زيادة المرونة الاقتصادية لدعم النموّ الاقتصاديّ المستدام والتماسك الاجتماعي، ولتعزيز نموّ القطاع الخاصّ في المنطقة.

إنّ الشركات الصغيرة والمتوسّطة الحجم هي بمثابة العمود الفقريّ للاقتصاد اللبنانيّ إذ تمثّل أكثر من 90% من القطاع الخاصّ وتشكّل المحرّك الأقوى للنموّ الاقتصاديّ، وعمليّة التحديث وخلق فرص العمل. ومن المتوقّع أن تساهم هذه الاتفاقية في تأمين وتثبيت حوالي 5.000 وظيفة، وتوفير الفرصة لعدد كبير من الشركات المتوسّطة والصغيرة الحجم في مختلف القطاعات والمناطق للحصول على التمويل الماليّ ، من أجل تعزيز أدائها وتشجيع التحديث والابتكار والتنافسية.

إنّ Creditbank هو مصرف تجاريّ ديناميكي يؤمّن مجموعة متكاملة من الخدمات المالية للأفراد ومؤسّسات القطاع الخاصّ ويركّز بشكل خاص على الشركات الصغيرة والمتوسّطة الحجم. يعمل Creditbank عبر شبكة تتألّف من 26 فرعًا تتوزّع في مواقع استراتيجيّة على الأراضي اللبنانية.

وبمناسبة توقيع الاتّفاقيّة، صرّحت مديرة العمليّات في بنك الاستثمار الأوروبي لدول الجوار، فلافيا بالانزا: “إنّنا مسرورون لبناء هذه الشراكة مع Creditbank بهدف دعم القطاع الخاصّ في لبنان في إطار “مبادرة دعم المناعة الاقتصادية” الخاصّة ببنك الاستثمار الأوروبي. ستساهم هذه العمليّة في تنشيط النموّ الاقتصادي في لبنان، من خلال تأمين الدعم لتطوير عدد أكبر من المشاريع الرياديّة، وتوفير فرص عمل جديدة وتعزيز الاندماج المالي.”

ومن جهته قال طارق خليفة، رئيس مجلس ادارة ومدير عام Creditbank : “نحن نؤمن بأن المناعة الاقتصادية هامة جداً لتحقيق الاستقرار السياسي والاجتماعي، لذلك فإن فلسفة مصرفنا تستند على أن الإقراض التجاري للقطاع الخاص مهم جداً وله مصلحة وطنية عالية. فيCreditbank ، مهمتنا ترتكز على تمكين الناس من خلال تمكين المساعي الاقتصادية. نحن نعتبر هذه الاتّفاقيّة مع بنك الاستثمار الأوروبي جزءًا لا يتجزأ من سياسة مستمرة ودائمة لتحسين ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here