“البحر الأحمر” توقع صفقة مع اتحاد شركات بقيادة أكوا باور

0

أعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير أنها منحت عقد بناء وتشغيل مرافق تعتمد على الطاقة المتجددة لمشروع البحر الأحمر المهم الخاصة بإقامة منتجعات فاخرة في المملكة إلى اتحاد شركات تقوده أكوا باور.

المشروع المملوك للصندوق السيادي السعودي، يشمل إقامة منتجعات فاخرة على 22 جزيرة قبالة ساحل البحر الأحمر الذي تحفه الشعب المرجانية و6 مواقع برية تغطي مساحة 28 ألف كيلومتر مربع، أي تماثل مساحة بلجيكا.

وقالت شركة البحر الأحمر إن اتفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص يهدف لتوليد 650 ميغاوات ساعة من الطاقة المتجددة كليا لإمداد الموقع وشبكات مرافق أخرى، دون أي انبعاثات لثاني أكسيد الكربون.

وستولد الكهرباء من ألواح شمسية وتوربينات رياح لتلبية طلب مبدئي يقدر بنحو 210 ميغاوات، مع إمكانية التوسع لاحقا تمشيا مع سير أعمال التطوير.

وأوضحت الشركة، في بيان، أن الاتفاق يعني أن مشروع البحر الأحمر سيكون أول وجهة سياحية في المنطقة تعمل بالطاقة المتجددة فقط.

وكونسورتيوم أكوا باور ممول من بنوك سعودية ودولية، من بينها ستاندرد تشارترد وصندوق طريق الحرير الصيني.

وفي هذا السياق، صرح الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باجانو لرويترز بأن الاستثمارات الرأسمالية للمشروع ستصل إلى مليارات الدولارات عند إتمامه.

وتابع أن الشركة لم تستثمر أي من رأسمالها لكنها تلتزم بشراء المرافق من الكونسورتيوم على مدى 25 عاما مقبلا.

تُنفذ جميع مرافق المشروع، شاملة الطاقة المتجددة ومياه الشرب ومعالجة مياه الصرف ومعالجة المخلفات الصلبة وتبريد المناطق، بموجب عقد واحد للفنادق والمطار الدولي والبنية التحتية.

وأبلغ باجانو رويترز الأسبوع الماضي أن الشركة تخطط للانتهاء من 16 فندقا بنهاية 2023، بزيادة فندقين عن المخطط المبدئي للمرحلة الأولى، إذ تتوقع تعافيا سريعا للسياحة العالمية فور انحسار جائحة كوفيد-19.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here