«الصرخة الأخيرة» لنقابة الصيادلة

0

أطلقت نقابة صيادلة لبنان «صرختها الأخيرة» لربما «تخرج المنظومة السياسية بأي حل من شأنه إخراج القطاع الصيدلاني من غرفة العناية المركزة ومعه الشعب اللبناني».

وفي بيانٍ لها، أعلنت أنها تتابع بـ«قلق كبير الوضع الذي وصل إليه القطاع الصيدلاني في ظل الانهيار الشامل الذي يعصف بلبنان»، مؤكدة أن «غياب آلية واضحة للدعم من جهة وتقاعس مصرف لبنان عن التوقيع على فواتير استيراد الدواء من جهة أخرى وعدم وضوح آلية إصدار البطاقات التمويلية ومصدر تمويلها إن وُجد وما إذا كان الدعم سيستمر بهذه الضبابية، وضع بثقله على القطاع الصيدلاني».

وأشارت النقابة إلى أن «الشركات المستوردة للدواء باشرت ومنذ أكثر من أسبوع، اعتماد سياسة تسليم الدواء بالقطارة قطعة واحدة أو لا شيء وبعضها أدوية مزمنة يهدد انقطاعها حياة المواطن». وأضافت: «الصيدلي بات ضحية السياسات المالية غير الواضحة التي تسبّبت بضرر معنوي ومادي كبير له، بحيث بات عاجزاً عن مساعدة مرضاه من جهة، ومن جهة أخرى فقد جزءاً كبيراً من قيمة رأسماله، واستمراره بالعمل بات من سابع المستحيلات إذا لم يتم اتخاذ التدابير الآيلة لوضع سياسة دوائية واضحة المعالم».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here